إيران تواصل العمل ببرنامجها النووي رغم العقوبات الغربية (الفرنسية)


المحطات البارزة
للأزمة النووية الإيرانية منذ أغسطس/ آب 2005 وحتى استئناف المفاوضات بين طهران ومجموعة 5+1 بإسطنبول يوم 14 أبريل/ نيسان 2012.

2005
8 أغسطس/ آب: إيران تستأنف الأنشطة النووية في مصنعها لتحويل اليورانيوم في أصفهان (وسط البلاد) بعد تعليقها عام 2004 بالاتفاق مع الترويكا الأوروبية (فرنسا وألمانيا وبريطانيا).

2006
10
 يناير/ كانون الثاني: إيران ترفع الأختام عن عدة مراكز بحوث نووية.

5 فبراير/ شباط: إيران تتوقف عن تطبيق البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من الانتشار النووي.

11 يناير/ كانون الثاني: إيران تعلن أنها أجرت عمليتها الأولى لتخصيب اليورانيوم (3.5%) ثم 4.8% في مايو/ أيار.

23 ديسمبر/ كانون الأول: عقوبات اقتصادية تفرضها الأمم المتحدة (شددت في مارس/ آذار 2007 ثم في مارس/ آذار 2008).

2007
9 أبريل/ نيسان: إيران تعلن انتقالها إلى التخصيب الصناعي لليورانيوم متجاوزة عتبة الثلاثة آلاف جهاز للطرد المركزي في سبتمبر/ أيلول 2009.

-إيران تدشن في أصفهان المصنع الأول لإنتاج الوقود النووي معلنة تثبيت سبعة آلاف جهاز للطرد المركزي في نطنز (وسط البلاد) وثمانية آلاف حاليا.

25-28 سبتمبر/ أيلول: الكشف عن موقع سري للتخصيب في فوردو قرب قم (وسط البلاد).

27 نوفمبر/ تشرين الثاني: الوكالة الدولية تدين إيران لبرنامجها النووي.

2010
فبراير/ شباط: إيران تبدأ بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في نطنز بعد فشل مشروع لمبادلة اليورانيوم المخصب بدرجة قليلة بوقود مخصب بنسبة 20% من قبل روسيا أو فرنسا.

17 مايو/ أيار: إيران وتركيا والبرازيل تتبنى في طهران اقتراحا مشتركا لمبادلة الوقود النووي الإيراني على الأراضي التركية مقابل اليورانيوم المخصب بنسبة 20%.

9 يونيو/ حزيران: قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1929 لتوسيع العقوبات المفروضة على إيران.

1 يوليو/ تموز: الرئيس باراك أوباما يصدر قانونا ينص على أقسى عقوبات فرضتها واشنطن على إيران.

26 يوليو/ تموز: الاتحاد الأوروبي يعزز عقوباته على إيران.

21 أغسطس/ آب: طهران تبدأ بتحميل الوقود النووي في أول مفاعل إيراني بنته روسيا في بوشهر (جنوبي البلاد).

5 ديسمبر/ كانون الأول: أعلنت إيران إنتاج مسحوق اليورانيوم للمرة الأولى مما يسمح لها بالتحكم الكامل بدورة إنتاج اليورانيوم المخصب.

2011
22 يناير/ كانون الثاني: فشل محادثات في إسطنبول بين إيران والدول الست والتي استؤنفت بعد 14 شهرا من توقفها.

23-24 مايو/ أيار: الاتحاد الأوروبي يعزز عقوباته على إيران، وفرض عقوبات أميركية جديدة.

19 يوليو/ تموز: إيران تعلن تركيب أجهزة أسرع للطرد المركزي.

2 سبتمبر/ أيلول: الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتحدث عن معلومات تشير إلى بعد عسكري محتمل للنووي الإيراني، وتقول إن طهران أنتجت 4543 كلغ يورانيوم قليل التخصيب في نطنز منذ شباط/ فبراير 2007.

22 سبتمبر/ أيلول: طهران تؤكد استعدادها لوقف التخصيب عند 20% إذا قدم لها الغرب هذه المادة، ووشنطن ترى في هذا التصريح "وعودا فارغة".

6 نوفمبر/ تشرين الثاني: الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز يحذر من أن "إمكانية شن هجوم عسكري على إيران أقرب من خيار دبلوماسي" والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يحذر اليوم التالي من استهداف بلاده.

8 نوفمبر/ تشرين الثاني: الوكالة الدولية للطاقة الذرية تبدي "مخاوف جدية" من "إمكان وجود بعد عسكري" للبرنامج النووي الإيراني.

27 ديسمبر/ كانون الأول: طهران تهدد بإغلاق مضيق هرمز في حال فرض عقوبات على صادراتها النفطية، وواشنطن تحذر.

31  ديسمبر/ كانون الأول: واشنطن تشدد عقوباتها على القطاع المالي في إيران، وتسمح بتجميد أموال كل مؤسسة مالية أجنبية تتاجر مع المركزي الإيراني في قطاع النفط.

2012
1 يناير/ كانون الثاني: إيران تعلن أنها اختبرت لأول مرة قضبان الوقود النووي المنتجة محليا.

9 يناير/ كانون الثاني: الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعلن أن إيران بدأت إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20% في فوردو، وأن العتاد النووي في المنشأة تحت مراقبة الوكالة.

11 يناير/ كانون الثاني: اغتيال مسؤول موقع نطنز النووي، وهو رابع عالم يقتل في سنتين.

23 يناير/ كانون الثاني: حظر مزدوج من الاتحاد الأوروبي على النفط والمركزي الإيرانييْن.

15 فبراير/ شباط: إيران تتحدث عن إنتاج وقود مخصب بنسبة 20% لمحطة الأبحاث في طهران.

الرئيس الإيراني يعلن تشغيل ثلاثة آلاف جهاز جديد للطرد المركزي في نطنز (عشرة آلاف بالمجموع).

14 أبريل/ نيسان: طهران تجتمع مع مجموعة (5+1) في إسطنبول لمناقشة برنامجها النووي. وتعلن عن "مبادرات جديدة" لمحاولة تسوية الأزمة. 

المصدر : الفرنسية