بوادر توتر بباكستان بسبب الناتو
آخر تحديث: 2012/4/14 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يقول استفتاء الأكراد انتهى وأصبح من الماضي
آخر تحديث: 2012/4/14 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/23 هـ

بوادر توتر بباكستان بسبب الناتو

آليات الناتو تعرضت للعديد من الهجمات في طريقها من باكستان إلى أفغانستان (الفرنسية)

 
صادق بلال-إسلام آباد

تتواصل تداعيات قرار البرلمان الباكستاني بالسماح باستئناف الإمداد لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأفغانستان انطلاقا من باكستان، حيث أعلن اليوم مجلس الدفاع عن باكستان (ويضم تحالف أحزاب دينية وعلمانية ومستقلين ومتقاعدين من الجيش) عن نيته الدعوة لمظاهرة حاشدة غدا الأحد في مدينة بيشاور (إحدى أبرز مناطق خطوط إمداد للناتو) والتصعيد في مختلف أنحاء البلاد تعبيرا عن رفض قرار البرلمان.

وكان البرلمان الباكستاني أقر الخميس السماح باستئناف إمداد الناتو عبر الأراضي الباكستانية لأفغانستان، شريطة عدم احتواء الإمداد على أسلحة ومواد عسكرية، ويسمح القرار بتدفق الوقود والمواد التموينية والمواد اللوجستية غير العسكرية.

كما أقر البرلمان العديد من توصيات لجنة الأمن القومي الباكستاني حيال العلاقة مع الولايات المتحدة وإمدادات الناتو، ومن بينها عدم السماح لقوات الناتو بنقل مواد عسكرية وأسلحة عبر الأراضي الباكستانية لأفغانستان.

ومن التوصيات الأخرى مطالبة واشنطن بتقديم اعتذار غير مشروط عن القصف الذي استهدف موقعا للجيش الباكستاني في مناطق القبائل وأودى بحياة 24 جنديا باكستانيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وأوصت لجنة الأمن القومي بتقديم ضمانات بعدم تكرار مثل هذه الغارات مستقبلا ومحاسبة المسؤولين عن عملية القصف.

وتضمنت أيضا عدم السماح بوجود أي قواعد عسكرية للقوات الأميركية أو قوات أجنبية أخرى في باكستان، وعدم السماح بعمل الشركات الأمنية الأجنبية داخل البلاد، وعدم السماح بوجود عملاء للمخابرات الأجنبية في باكستان، وشملت التوصيات تأكيد بناء علاقات مع واشنطن تقوم على أساس الاحترام المتبادل وتحقيق المصالح الباكستانية العليا.

أفضال نديم: الحكومة الباكستانية تسعى لتحقيق مصالحها عبر التعاون مع واشنطن

انقسام محتمل
وأعرب المحلل السياسي والخبير في العلاقات الأميركية الباكستانية أفضال نديم عن خشيته من انقسام الشارع الباكستاني ودخول البلاد فوضى أمنية نتيجة التجاذبات السياسية بشأن إمداد الناتو.

وأشار نديم إلى أن الحكومة الباكستانية تسعى لتحقيق مصالحها عبر التعاون مع واشنطن في ما يعرف بالحرب على الإرهاب من خلال تبادل المعلومات والحصول على مساعدات عسكرية واقتصادية، مؤكدا أن إسلام آباد تحرص عليها لما تعانيه من عجز في ميزانيتها.

وقال نديم إن إسلام آباد لا ترغب في الصدام مع واشنطن في قضية إمداد الناتو، وتحدث عن "إمساك باكستان العصا من المنتصف بمنعها تدفق السلاح عبر قوافل إمداد الناتو عبر أراضيها لأفغانستان وسماحها بتدفق المواد الغذائية والوقود والمواد اللوجستية غير العسكرية".

حميد غل: المظاهرات والاعتصامات السلمية ستقطع خطوط إمداد الناتو

تجييش ضد الحكومة
وزاد قرار البرلمان الذي عارضته بعض الأحزاب السياسية والقوى الإسلامية من الفجوة بين المؤسسة التشريعية ومجلس الدفاع عن باكستان الذي تعهد بإفشال استئناف إمداد الناتو لما يمثله من تهديد للأمن القومي الباكستاني وتعهد بتجييش الشارع الباكستاني الرافض لاستئناف ذلك الإمداد.

وعبر قائد جهاز الاستخبارات العسكرية السابق الجنرال حميد غل عن خيبة أمله في قرار البرلمان حيال إمداد الناتو، وألمح للجزيرة نت عن وجود نية لتجييش الشارع ضد القرار ومقاومته بالطرق السلمية.

وقال غل "إن مجلس الدفاع عن باكستان سيغلق الطرق في وجه إمداد الناتو بالطرق السلمية من  مدينة كراتشي إلى مدينة تورخم المحاذية للحدود الأفغانية"، وأكد عدم قدرة الحكومة على الوقوف في وجه المظاهرات والاعتصامات السلمية التي ستقطع خطوط الإمداد التي يبلغ طولها ألفي كيلومتر.

وفي تصعيد آخر ضد القرار هددت حركة طالبان الباكستانية البرلمان بقتل كل عضو فيه يصوت لاستئناف إمداد الناتو عبر الأراضي الباكستانية. ويشير ذلك التهديد إلى دخول البلاد في مزيد من التوتر الأمني وحالة عدم الاستقرار، لا سيما مع قدرة الحركة على شن هجمات مسلحة في معظم مناطق البلاد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات