الصاروخ الكوري الشمالي انفجر وتحطم بعد دقائق من إطلاقه (الجزيرة)

انفجر صاروخ كوريا الشمالية الذاتي الدفع "أونها3" وتحطم بعد دقائق من إقلاعه يوم الجمعة. وبالتزامن مع الحادث دعا مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع عاجل لمناقشة الوضع في كوريا الشمالية بعد إطلاق الصاروخ.

وقال الجيش الأميركي إن الجزء الأول من الصاروخ الكوري الشمالي سقط في البحر على مسافة 165 كيلومترا غرب العاصمة الكورية الجنوبية سول.

وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا فجر الجمعة في حدود الساعة 7.39 صباحا بالتوقيت المحلي.

وقال وزير الدفاع الياباني ناوكي تاناكا إن الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية في وقت مبكر اليوم الجمعة طار مدة دقيقة واحدة فيما يبدو ثم تحطم وسقط في المحيط، ولم يكن له أي تأثير على الأراضي اليابانية.

ونقلت محطة أي بي سي التلفزيونية الأميركية عن مسؤولين أميركيين لم تحدد هويتهم قولهم إنه من المعتقد أن الصاروخ سقط في البحر.

وأكد مسؤول أميركي ذلك قائلا "أستطيع أن أؤكد أنهم أطلقوا الصاروخ" الذي يشتبه الغرب في أنه تجربة لإطلاق صاروخ بالستي.

وفي أول رد من الولايات المتحدة، قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تبقى متيقظة في مواجهة الاستفزازات الكورية الشمالية وملتزمة بشكل كامل بأمن حلفائها في المنطقة.

وأوضح في نفس الوقت أن أوباما أظهر استعداده للتواصل مع كوريا الشمالية، مستدركا بأن على بيونغ يانغ أن تتقيد بالتزاماتها الدولية.

أما وزير المالية الياباني جون أزومي فقال إن اليابان قد تدرس فرض عقوبات اقتصادية على كوريا الشمالية بعد أن تجاهلت المجتمع الدولي وأطلقت صاروخا طويل المدى.

وقال أزومي للصحفيين إن اليابان ستأخذ في الاعتبار "التحركات في المجتمع الدولي" أثناء دراستها لأي عقوبات محتملة، مضيفا أن رد الأسواق على إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي كان هادئا.

كيلنتون حذرت من أن مجلس الأمن سيتحرك ضد كوريا الشمالية إذا أصرت على إطلاق الصاروخ (الفرنسية)

تحذيرات
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد حذرت كوريا الشمالية الخميس من أن مجلس الأمن الدولي سيتحرك ضدها إذا أصرت على إطلاق الصاروخ الذي قالت كلينتون إنه سيستخدم تكنولوجيا الصواريخ البالستية.

وصرحت كلينتون للصحفيين بعد التشاور مع نظرائها في مجموعة الثماني الكبرى بأن بيونغ يانغ "إذا مضت في إطلاق الصاروخ، سنعود جميعنا إلى مجلس الأمن لاتخاذ مزيد من الإجراءات".

وقالت إن دبلوماسيين من الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وكندا واليابان ناقشوا المخاوف من خطط كوريا الشمالية لإطلاق صاروخ تقول إنه سيضع قمرا صناعيا في مدار بالفضاء.

وأوضحت كلينتون أن إطلاق الصاروخ ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر على كوريا الشمالية أي نشاط يتعلق بالصواريخ البالستية.

وأضافت "لا شك في أن تكنولوجيا الصواريخ البالستية ستستخدم في هذا الإطلاق". وقالت "نحث قيادة كوريا الشمالية على احترام اتفاقياتها والامتناع عن الاستفزاز".

من جانبه قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون -في مؤتمر صحفي في جنيف- إن إطلاق الصاروخ سيؤدي إلى تفاقم العلاقات مع الدول المجاورة لكوريا الشمالية.

 وأضاف "آمل فقط أن سلطات جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية سوف تستجيب لنداءات المجتمع الدولي، ولأن ذلك يشكل انتهاكا واضحا لقرار مجلس الأمن 1874".

 وفي نيويورك، قال السفير الصيني لدى الأمم المتحدة باو دونغ للصحفيين "لقد عملنا على بذل كل جهد ممكن لنزع فتيل التوتر بدلا من تأجيج الوضع هناك، لذلك أعتقد أن علينا أن نفعل كل ما هو ممكن للتأكد من أن يتم الحفاظ على السلام والاستقرار".

وبينما وصفت روسيا مشروع إطلاق الصاروخ بأنه "استخفاف" بقرارات مجلس الأمن الدولي، قال وزراء دفاع كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إن نية بيونغ يانغ إطلاق الصاروخ "استفزاز خطير".

المصدر : وكالات