هيلاري كلينتون: سنعود إلى مجلس الأمن لاتخاذ إجراءات إذا مضت بيونغ يانغ في إطلاق الصاروخ (الفرنسية)

حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون كوريا الشمالية الخميس من أن مجلس الأمن الدولي سيتحرك ضدها إذا أصرت على إطلاق الصاروخ الذي قالت كلينتون إنه سيستخدم تكنولوجيا الصواريخ البالستية، في حين قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن إطلاق الصاروخ سيزيد التوتر في المنطقة.

ويتزامن التحذير مع بدء مهلة الأيام الخمسة التي قالت بيونغ يانغ إنها ستقوم خلالها بإطلاق صاروخها البعيد المدى.

وصرحت كلينتون للصحفيين بعد التشاور مع نظرائها من مجموعة الثماني الكبرى بأن بيونغ يانغ "إذا مضت في إطلاق الصاروخ، سنعود جميعنا إلى مجلس الأمن لاتخاذ مزيد من الإجراءات".

وقالت إن دبلوماسيين من الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وكندا واليابان ناقشوا المخاوف من خطط كوريا الشمالية لإطلاق صاروخ تقول إنه سيضع قمرا صناعيا في مدار بالفضاء.

وأوضحت كلينتون أن إطلاق الصاروخ سينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر على كوريا الشمالية أي نشاط يتعلق بالصواريخ البالستية.

وأضافت "لا شك في أن تكنولوجيا الصواريخ البالستية ستستخدم في هذا الإطلاق". وقالت "نحث قيادة كوريا الشمالية على احترام اتفاقياتها والامتناع عن الاستفزازات".

بان كي مون: إطلاق الصاروخ سيؤدي إلى تفاقم العلاقات مع الدول المجاورة(الفرنسية)

ردود
من جانبه قال الأمين العام للأمم المتحدة -في مؤتمر صحفي في جنيف- إن إطلاق الصاروخ سيؤدي إلى تفاقم العلاقات مع الدول المجاورة لكوريا الشمالية.

وأضاف "آمل فقط أن سلطات جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية سوف تستجيب لنداءات المجتمع الدولي، ولأن ذلك يشكل انتهاكا واضحا لقرار مجلس الأمن 1874".

وفي نيويورك، قال السفير الصيني لدى الأمم المتحدة باو دونغ للصحفيين "لقد عملنا على بذل كل جهد ممكن لنزع فتيل التوتر بدلا من تأجيج الوضع هناك، لذلك أعتقد أن علينا أن نفعل كل ما هو ممكن للتأكد من أن يتم الحفاظ على السلام والاستقرار".

من جهة أخرى أعلنت كل من اليابان والفلبين حالة التأهب تحسبا للإطلاق الوشيك للصاروخ الكوري الشمالي وقال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا "نأمل أن يلتزموا بضبط النفس في اللحظة الأخيرة لكننا مستعدون لأي احتمال".

وبينما وصفت روسيا مشروع إطلاق الصاروخ بأنه "استخفاف" بقرارات مجلس الأمن الدولي، قال وزراء دفاع كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إن نية بيونغ يانغ إطلاق الصاروخ "استفزاز خطير".

يذكر أن كوريا الشمالية كانت قد أعلنت الأربعاء أنها بدأت حقن الوقود في صاروخ طويل المدى استعدادا لإطلاقه في مهمة لوضع قمر صناعي في الفضاء.

محطة تونغ شانغ ني التي سيطلق منها الصاروخ "أونها 3" (الفرنسية)

تأجيل الإطلاق
في هذه الأثناء قالت وكالة أنباء كيودو اليابانية نقلا عن مصدر حكومي كوري شمالي إنه من غير المرجح أن تجري كوريا الشمالية اليوم الخميس عملية إطلاق مزمعة لصاروخ طويل المدى وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية.

ونقلت كيودو عن المصدر الحكومي الذي لم تكشف عن هويته قوله "الأحوال الجوية غير مواتية وانقضت الآن الفترة الزمنية المحددة، ولهذا لن تكون هناك عملية إطلاق على الأرجح".

وقد أكدت بيونغ يانغ في وقت سابق أنها ستطلق صاروخها الذي يحمل قمرا صناعيا للأرصاد الجوية بين الثالثة ظهرا والعاشرة ليلا بتوقيت غرينتش في الفترة من 12 إلى 16 أبريل/نيسان.

ويقول الغرب وقوى إقليمية إن عملية الإطلاق تجربة مستترة لصاروخ طويل المدى.

وقال رئيس مركز مراقبة الأقمار الصناعية التابع للجنة الكورية لتكنولوجيا الفضاء بايك تشانغ "أعتقد أن عملية حقن الوقود ستكتمل في موعد مناسب"، غير أنه لم يذكر تاريخا محددا.

وتقول كوريا الشمالية إن إطلاق الصاروخ "أونها 3" مخصص فقط لوضع قمر صناعي للأرصاد الجوية في الفضاء، ستكون مهمته جمع معلومات عن المحاصيل والغابات والموارد الطبيعية لكوريا الشمالية.

المصدر : وكالات