جيمس باندا أدت اليمين الأحد بوصفها أول رئيسة في دول جنوب أفريقيا (الفرنسية)
أشادت الولايات المتحدة بالانتقال السلمي للسلطة في ملاوي بعد تسلم جويس باندا رئاسة البلاد خلفا لبينجو وا موثاريكا الذي توفي الأسبوع الماضي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن "الولايات المتحدة تهنئ جويس باندا على توليها منصب رئيس ملاوي الجديد، وتتطلع إلى مواصلة الشراكة مع حكومة وشعب ملاوي".

وأوضحت نولاند أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أجرت اتصالا هاتفيا مع باندا يوم الاثنين أشادت فيه بالانتقال السلمي للسلطة وبحثت معها "أهمية الالتزام بسيادة القانون والعمل من خلال الأحزاب في الوقت الذي تتقدم فيه حكومة ملاوي إلى الأمام".

وأدت باندا (61 عاما) -التي كانت تشغل منصب نائب الرئيس- اليمين الدستورية الأحد لتصبح أول رئيسة في دول جنوب أفريقيا، ودعت في كلمة لها عقب مراسم أداء اليمين في مقر الجمعية الوطنية بالعاصمة ليلونغوي الملاويين إلى استشراف المستقبل "بالأمل وروح الوحدة".

وخلفت الرئيسة الجديدة -وهي ناشطة في حقوق المرأة- موثاريكا بحكم الدستور، وأثار تأجيل الإعلان الرسمي لوفاة الرئيس السابق القلق من صراع على السلطة، لأن باندا كانت قد فصلت من الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم في 2010 وانتقلت إلى المعارضة بعد جدل بشأن خلافة الرئيس، لكنها احتفظت بمنصبها الرسمي.

لكن المخاوف من أزمة سياسية في المستعمرة البريطانية السابقة تراجعت بعد تأييد مسؤولين كبار والجيش لباندا. ورحب العديد من الملاويين، الذين اعتبر كثير منهم موثاريكا رئيسا مستبدا وعنيدا، بأول رئيسة لبلادهم.

وكانت باندا ظهرت في وقت سابق في مؤتمر صحفي لتبدد المخاوف بشأن وقوع نزاع لنقل السلطة، وأعلنت الحداد لعشرة أيام على موثاريكا الذي حكم البلاد منذ عام 2004. وناشدت الجميع "التزام الهدوء والحفاظ على السلم خلال هذه الفترة المفجعة".

وباندا هي أول رئيسة في دول جنوب أفريقيا، والثانية في أفريقيا كلها بعد إيلين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا، وحصلت على شهرة دولية لعملها في مجال تعليم الفتيات الفقيرات، ومن المتوقع أن تدير البلاد حتى موعد الانتخابات المقررة في 2014.

المصدر : وكالات