معارضة روسيا تواصل التظاهر ضد بوتين
آخر تحديث: 2012/3/9 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/9 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/16 هـ

معارضة روسيا تواصل التظاهر ضد بوتين

المعارضة الروسية اعتبرت نتائج الانتخابات مزورة (الفرنسية)

أعلن الزعيم اليساري الروسي سيرغي يودالتسوف اليوم الجمعة أن نشطاء المعارضة يخططون لتنظيم العديد من المظاهرات حتى 7 مايو/ أيار المقبل موعد تنصيب رئيس الوزراء الرئيس المنتخب فلاديمير بوتين رئيسا للبلاد.

وأضاف يودالتسوف في تصريح نقلته وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) أن حملتهم لم تنته ومازالت مستمرة، وستقوم المعارضة بتنظيم المظاهرات حتي موعد تنصيب بوتين رئيسا.

وقال أيضا إنهم يريدون انتخابات جديدة نزيهة حيث يختار من خلالها الشعب من يتولى السلطة بالبلاد بدون رقابة أو تجاوزات أو تزوير.

وأوضح أن المعارضة قد تدخل في اعتصام وتقيم خياما بالمدينة لإجبار السلطة على "الاستماع للمحتجين" مشيرا إلى أن شعارات المظاهرات القادمة ستكون"هذه ليست انتخابات، هذا ليس رئيسا" للتأكيد على عدم شرعية الانتخابات الأخيرة ونتائجها.

يُشار إلى أن سلطات موسكو منحت المعارضة تصريحا بالقيام بمظاهرة في شارع بوسط العاصمة غدا السبت للاحتجاج ضد نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت  بالرابع من الشهر الجاري، والتي يؤكد منتقدوها حدوث تزوير في نتائجها.

الشرطة تفض مظاهرة بموسكو رافضة لفوز بوتين (الفرنسية)

نتائج وتنديد
وكانت لجنة الانتخابات أقرت الأربعاء الماضي رسميا فوز بوتين بانتخابات الرئاسة التي شابتها اتهامات بالتزوير، في حين نظمت مظاهرات بموسكو ومدينة سان بطرسبورغ منددة بانتخاب بوتين .

وأعلنت اللجنة بمؤتمر صحفي بموسكو النتائج النهائية للاقتراع الذي جرى الأحد الماضي بعدما وقّع كل أعضائها البروتوكول النهائي للنتائج، والتي أظهرت فوز بوتين بنسبة 63.60%, وهو ما مجموعه 45.6 مليون صوت.

وحل ثانيا زعيم الحزب الشيوعي غينادي زيوغانوف الذي نال 12.3 مليون صوت أي نسبة 17.8%, وثالثا المرشح المستقل الملياردير ميخائيل بوخوروف الذي حصد أكثر من 5.7 ملايين بنسبة 7.89%, ورابعا زعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي فلاديمير جيرنوفسكي  بمجموع 4.4 ملايين ونسبة 6.22%.

وكانت السلطات بالعاصمة موسكو ومدينة سان بطرسبورغ اعتقلت مساء الاثنين الماضي أكثر من خمسمائة شخص منهم قادة بالمعارضة خلال مظاهرات منددة بانتخاب بوتين وبما اعتبروه تزويرا حدث أثناء الانتخابات.

يُذكر أن منظمة الأمن والتعاون بأوروبا قالت إن الاقتراع الذي فاز به بوتين كان "غير متوازن" مشيرة إلى أن "الظروف التي نظمت فيها الحملة الانتخابية كانت غير متوازنة وكانت لصالح فلاديمير بوتين". وتحدثت عن مخالفات إجرائية في نحو ثلث مراكز التصويت التي راقبتها.

المصدر : وكالات

التعليقات