طالبان تتبنى مقتل 6 جنود بريطانيين بأفغانستان
آخر تحديث: 2012/3/8 الساعة 21:56 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/8 الساعة 21:56 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/15 هـ

طالبان تتبنى مقتل 6 جنود بريطانيين بأفغانستان

قوات بريطانية أثناء معارك مع مسلحين جنوبي أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذي أدى إلى مقتل ستة جنود بريطانيين الثلاثاء في أفغانستان، وهو الهجوم الأعنف الذي يستهدف هذه القوات في هذا البلد.
 
وقالت الحركة في بيان إن "عبوة وضعها المجاهدون فجرت دبابة بريطانية"، مضيفة أن "جميع الغزاة الذين كانوا على متنها احترقوا".
 
وكانت وزارة الدفاع البريطانية أعلنت أن الجنود لقوا حتفهم عندما انفجرت عبوة في عربتهم المدرعة بينما كانوا يقومون بأعمال الدورية في ولاية هلمند جنوب البلاد، دون أن توضح الجهة التي تقف خلف الهجوم.
 
ويعتقد أن المركبة التي كانت تحمل ذخيرتها الخاصة انفجرت فيها عبوة وضعت على جانب الطريق خلال رحلتها مع مدرعة أخرى من نفس الطراز على طريق سريع بين ولايتي هلمند وقندهار.

وذكر محققو الجيش أنهم لا يستبعدون أن المركبة ربما تكون أصيبت بلغم يعود لحقبة الاحتلال السوفايتي لأفغانستان.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إن "الهجوم يمثل يوما في غاية الأسى بالنسبة لبريطانيا، إلا أنه يؤكد الحاجة لتسوية سياسية للصراع الذي طال أمده".

وأضاف في كلمة أمام البرلمان "علينا أن نبعث برسالة واضحة لجماعة طالبان مفادها أنه سواء كانت قواتنا هناك أو قوات أفغانية، لن ينتصروا في ميدان المعركة، لن يفوزوا أبدا في ميدان المعركة، وحان الوقت لتسوية سياسية تعطي هذا البلد فرصة لتقدم سلمي".

ومع هذا قال كاميرون إن استمرار وجود نحو 9500 جندي بريطاني في أفغانستان لا يزال "أمرا حيويا" للأمن القومي البريطاني.

ويمثل الهجوم أكبر خسارة في الأرواح في صفوف القوات البريطانية في حادث واحد منذ تحطم طائرة استطلاع من طراز "نمرود" في أفغانستان عام 2006، وهو الحادث الذي أسفر عن مقتل 14 شخصا.

وقتل خمسة جنود عام 2009 عندما انفجرت عبوة كانت موضوعة على جانب الطريق استهدفت  مركبتهم.

وأعاد الهجوم الجدل بشأن أمن القوات البريطانية والجدول الزمني للانسحاب، إذ من المقرر أن تسحب بريطانيا قواتها المقاتلة من أفغانستان بحلول نهاية عام 2014، حيث يؤمل حينها أن تتولى القوات الأفغانية السيطرة الأمنية في البلاد.

وقال كاميرون إنه تم تدريب 184 ألف جندي أفغاني، و145 ألفا آخرين من الشرطة للاضطلاع بهذه المهمة.

المصدر : الفرنسية