قتل 65 شخصا على الأقل في جزيرة مدغشقر بسبب العاصفة الاستوائية التي ضربت الجزيرة، وذلك بعدما أوقعت قتيلا في موزمبيق وأثارت استنفارا في جنوب أفريقيا.

وأعلن المكتب الوطني للكوارث الطبيعية في العاصمة أنتاناناريفو مساء أمس، أن معظم الضحايا سقطوا في منطقة إيفاناديانا الواقعة جنوب شرق الجزيرة.

وأوضح المكتب أن العاصفة التي وصفت بأنها "عاصفة استوائية معتدلة"، تسببت في نزوح قرابة 73.5 ألف شخص، واعتبر ثلاثة آخرون في عداد المفقودين.

وفي موزمبيق، أودت العاصفة بحياة شخص الأحد الماضي. وذكرت الوكالة الموزمبيقية للكوارث أن مسنا قتل في ولاية غزة جنوب موزمبيق بعد سقوط شجرة على سقف منزله.

وفي مدينة دوربان بجنوب أفريقيا، منع المواطنون من ارتياد الشواطئ حيث بلغ ارتفاع الأمواج ثلاثة أمتار، كما تلقت البواخر أمرا بالبقاء في المرفأ.

المصدر : الفرنسية