الحديث عن الهجوم يأتي بعد قصف أميركي لأهداف في وزيرستان (الفرنسية) 
أعلن وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك اليوم القبض على عدد من "الإرهابيين" الذين خططوا لمهاجمة مبنى البرلمان في العاصمة إسلام آباد أثناء خطاب رئاسي في جلسة مشتركة.

وأضاف أن "الإرهابيين" المقبوض عليهم ينتمون لمنطقة ميران شاه في شمال وزيرستان كما قبض أيضا على موظف في وزارة الخارجية لتقديمه المساعدة للإرهابيين".

ويقع مبنى البرلمان في منطقة تضم مقر الحكومة وسفارات غربية ومقر الرئاسة ووكالة الاستخبارات الداخلية الباكستانية "آي إس أي". وتعرضت هذه المنطقة للعديد من التفجيرات والهجمات الانتحارية.

وتقع منطقة شمال وزيرستان غربي باكستان، وهي متاخمة للحدود الأفغانية ويعتقد أنها معقل حركة  طالبان باكستان وتنظيم القاعدة اللذين تخوض قوات الأمن الباكستانية قتالا ضدهما منذ سنوات، كما تتعرض لقصف طائرات أميركة من دون طيار.
 
وقتل أربعة أشخاص يشتبه بأنهم مسلحون وأصيب ثلاثة آخرون هناك أمس الجمعة بصواريخ طائرة أميركية من دون طيار، وقال قائد بحركة طالبان باكستان إن الطائرة استهدفت مجمعا سكنيا في ميرانشاه كبرى بلدات وزيرستان الشمالية يقطنه أجانب.

وأوضح أن جميع قتلي ومصابي الهجوم من جنسيات عربية، في حين أكد مسؤولو الاستخبارات أنه لا تتوفر لديهم أي تفاصيل حول جنسيات من وقعوا في الهجوم.

المصدر : وكالات