اعتقال زعيم المعارضة كيزا بيسيجي جاء خلال مسيرة للمعارضة بالعاصمة كمبالا (الفرنسية)

اعتقلت الشرطة الأوغندية اليوم السبت زعيم المعارضة في البلاد كيزا بيسيجي وآخرين خلال مسيرة في العاصمة كمبالا.

وتنظم المعارضة احتجاجات مناهضة لارتفاع تكاليف المعيشة في الدولة الواقعة بشرق أفريقيا منذ بداية العام الماضي. وقتل 20 شخصا على الأقل وأصيب العشرات عندما فرقت الشرطة الحشود في أول احتجاجات مماثلة.

وقال النائب المعارض إبراهيم نجاندا لوكالة الأنباء الألمانية "اعتقل دكتور بيسيجي وثلاثة أعضاء آخرين معارضين بالبرلمان، لا نعرف العدد الكلي للمحتجزين".

وأضاف أنهم محتجزون في زنازين تابعة للشرطة خارج كمبالا. وقالت المتحدثة باسم الشرطة جوديث ناباكوبا إنها ليست في موضع يسمح لها بالتعليق على الاعتقالات.

وجرت المسيرة عندما كان الرئيس يوري موسيفيني يستعد لافتتاح جمعية الاتحاد البرلماني الدولي في كمبالا حيث نشرت أعداد كبيرة من قوات الشرطة والأمن.

وفاز موسيفيني بالانتخابات الرئاسية العام الماضي بتغلبه على بيسيجي خصمه السياسي الرئيسي وطبيبه الشخصي السابق، ووصف بيسيجي الانتخابات بأنها مزيفة. ولم يتهاون موسيفيني مع الاحتجاجات التي جرى سحقها جميعا بعنف.

المصدر : الألمانية