كاسترو يزور شافيز في المستشفى

كاسترو يزور شافيز في المستشفى

الحكومة الفنزويلية قالت إن شافيز (يمين) يتماثل للشفاء وسيشارك بانتخابات الرئاسة المقبلة (الفرنسية)

زار الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في المستشفى الذي يعالج به في هافانا مع تماثله للشفاء بعد جراحة لاستئصال ورم سرطاني.

وقال وزير الإعلام الفنزويلي أندرياس أزارا إن فيدل كاسترو وشقيقه الرئيس الكوبي الحالي راؤول زارا شافيز في المستشفى أمس الجمعة، وأن فيدل سبق راؤول الذي لحق به، وأن الزيارة استغرقت ساعتين.

وقال أزارا  إن شافيز "يتماثل للشفاء بشكل واضح وسريع"، وأضاف أن شافيز تلقى أيضا اتصالا هاتفيا من رئيسة البرازيل ديلما روسيف "التي أبلغته أنه يجب عليه الالتزام ببرنامج العلاج بشكل دقيق".

يذكر أن الحكومة الفنزويلية -التي واجهت انتقادات لإحاطتها حالة شافيز بالكتمان- تصر على أنه يتماثل للشفاء بسرعة، وأنه مستعد لخوض انتخابات الرئاسة التي تجرى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال حلفاء للرئيس الفنزويلي الخميس الماضي إنه سيعود من كوبا لممارسة شؤون الحكم بعد جراحة ناجحة أجريت له هناك.

وبالرغم من التقييمات المتفائلة للوزراء الفنزويليين بشأن الحالة الصحية لشافيز إلا أن الشائعات مستمرة عن أن حالته الصحية قد تكون أسوأ بكثير مما تقوله الرواية الرسمية. وقال بعض الصحفيين المؤيدين للمعارضة داخل فنزويلا وخارجها نقلا عن مصادر طبية، إن السرطان قد يكون منتشرا في جسد تشافيز ويشكل تهديدا على حياته.

وسخرت الحكومة من هؤلاء الصحفيين باعتبارهم "يمينيين يسعون لزعزعة استقرار البلاد"، لكنها لم تذكر كلمة عن موعد عودة شافيز، مما دفع المعارضة للمطالبة بترشيح خلف له.

المصدر : وكالات