يينغ حصل على 57.4%  بينما حصل منافسه تانغ على 23.7% من الأصوات (الفرنسية)
انتخب لونغ شون يينغ (57 عاما)  اليوم الأحد رئيسا للسلطة التنفيذية في هونغ كونغ, ويكون بذلك هزم الرجل الثاني بالحكومة هنري تانغ .

واختير لونغ بغالبية 57.4% من هيئة ناخبين تضم 1200 شخص يمثلون قطاعات المال والتجارة والتعليم العالي والسلطات الدينية.

وحصل منافسه تانغ (59 سنة) والرجل الثاني بالسلطة التنفيذية على 23.75% من الأصوات والمرشح المؤيد للديموقراطية ألبرت هو، الذي كات ترشيحه رمزيا، على 6.3%.

وتجمع آلاف الأشخاص في محيط مركز المؤتمرات حيث كان ينظم الاقتراع للمطالبة بالديمقراطية بالاقتراع العام المباشر, ورددت الحشود التي انتشرت قرب القاعة التي نظم فيها الاقتراع "لا تصوتوا".

وقال لونغ "سأفعل كل ما في وسعي لكي لا تكون للناس آراء سلبية بشأن هذه الانتخابات بعد اليوم".

وكان تانغ الذي ورث إمبراطورية متخصصة بصناعة النسيج، يُعد رجل بكين إلى أن ارتكب هفوات جعلته يتراجع باستطلاعات الرأي.

واضطر للاعتذار علنا عن علاقة أقامها خارج إطار الزواج، ثم طلب منه تقديم توضيحات حول أشغال قام بها دون ترخيص بأحد منازله الفاخرة وحمل زوجته مسؤوليتها.

وحرصت بكين على عدم التعليق على الحملة خوفا من إثارة مشاعر معادية, لكن رئيس الوزراء وين جياباو أقحم نفسه بالعملية الأسبوع الماضي ممهدا للانتخابات، بقوله إن رجلا يحصل على "أغلبية واسعة" من أصل سبعة ملايين شخص يجب أن يحل محل الرجل الأول بهونغ كونغ.

وتتمتع هونغ كونغ مبدئيا بحكم ذاتي واسع بموجب نموذج "بلد واحد، نظامان". ولسكان هونغ كونغ حرية تعبير لا يحظى بها سكان الصين لكن بكين لا تزال تتحكم بالسياسة فيها.

ويلمح المسؤولون في بكين إلى أن الاقتراع العام المباشر لانتخاب رئيس السلطة التنفيذية لن يطبق قبل 2017، ولاختيار أعضاء البرلمان المحلي عام 2020.

المصدر : الفرنسية