هوغو شافيز عاد مرة أخرى للعلاج بكوبا (الفرنسية)

غادر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز مساء السبت العاصمة كراكاس متوجها إلى هافانا للخضوع لعلاج بالأشعة من ورم سرطاني كانت قد أجريت عملية جراحية جديدة من أجله قبل شهر.

وكان شافيز أعلن، عند عودته إلى فنزويلا يوم 17 مارس/ آذار بعد أن أجريت له عملية جراحية ثانية في كوبا، أنه سيعود إلى هافانا للخضوع لجلسات علاج بالأشعة بدون أن يحدد موعدا لها.

وقد أكد شافيز أن "القروح" التي أجريت عملية له من أجلها في هافانا "عودة لسرطان" أصيب به عام 2011 في منطقة الحوض.

وصرح الرئيس في رسالة بثتها الإذاعة والتلفزيون "أعلن أنني سأتوجه هذا المساء إلى هافانا لأبدأ الخميس علاجا بالأشعة بناء على توصيات فريقي الطبي".

وأعلن شافيز الذي غادر مطار كراكاس الدولي مساء السبت، عن سفره خلال اجتماع لمجلس الوزراء في قصر ميرافلوريس، موضحا لمساعديه أنه سيواصل عمله بالحكومة.

وقال "سأتصل وسأوقع وسأقرأ" مشيرا إلى أن العلاج المكمل للعملية التي أجريت له سيستمر لأربعة أو خمسة أسابيع وسيتم بالمركز نفسه الذي تم فيه رصد السرطان، في إشارة إلى مركز الأبحاث الطبية والجراحية في هافانا. إلا أن شافيز أضاف أنه سيعود إلى فنزويلا "في غضون أيام".

وأوضح أن المرحلة الأخيرة من الجراحة التي أجريت قبل أربعة أسابيع أزيلت أمس (الجمعة) "وكل شيء على ما يرام" وأنه يأكل ويتحرك دون أي مشاكل. وأكد الرئيس أنه سيعود إلى بلده "خلال أيام".

وخضع شافيز (57 عاما) الذي لم يكشف عن نوع السرطان الذي أصيب به، لعملية جراحية يوم 26 فبراير/ شباط في هافانا لاستئصال ورم ثان بالموضع نفسه الذي استئصل منه ورم أواسط عام 2011.

المصدر : وكالات