أميركا ضد معاقبة قاتلي جنود باكستانيين
آخر تحديث: 2012/3/25 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/25 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/3 هـ

أميركا ضد معاقبة قاتلي جنود باكستانيين

إسلام آباد استنكرت بشدة نتائج تحقيق أميركي حمل جنودها مسؤولية الحادث (الفرنسية)
أكد مسؤول عسكري أميركي السبت أن الجيش لا يعتزم اتخاذ أي إجراء تأديبي ضد أي من جنوده الذين شاركوا بهجوم على القوات الباكستانية يوم 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بالحدود الباكستانية الأفغانية أسفر عن مقتل 24 جنديا باكستانيا، ونجم عنه تدهور ملحوظ في علاقات واشنطن بإسلام آباد.
ولم يقدم المسؤول العسكري -الذي فضل عدم ذكر اسمه- أي تفاصيل إضافية عن القرار.

وقد برأ تحقيق عسكري أميركي العام الماضي الجنود الذين كانوا يعملون بأفغانستان من تهمة "الاستخدام غير المتناسب للقوة" ضد القوات الباكستانية بالرغم من اعتراف الجيش الأميركي بتحمله بعض المسؤولية عن وقوع الحادث.

وخلص التحقيق إلى أن الجنود الأميركيين "تصرفوا في ضوء المعلومات التي توفرت لديهم في ذلك الوقت دفاعا عن النفس وبقوة ملائمة بعد أن تعرضوا لإطلاق نار من جانب الباكستانيين عبر الحدود مباشرة".

وأبدت واشنطن أسفها لمقتل الجنود الباكستانيين، لكن التحقيق أنحى باللائمة على الطرف الباكستاني في إطلاق النار أولا على قوات حلف الشمال الأطلسي (ناتو) لدى اقترابها من موقع عسكري باكستاني.

وأقر التحقيق أيضا بارتكاب الجنود الأميركيين خطأ بعد أن أبلغوا باكستان بسبب خطأ في الخرائط بأن إطلاق النار عبر الحدود وقع على بعد 14 كيلومترا من الموقع، وردت إسلام آباد بقولها إنه لا يوجد لديها أي قوات هناك مما دفع الأميركيين لاستنتاج عدم وجود أي خطر على العسكريين الباكستانيين.

لكن الجيش الباكستاني رفض بشدة نتائج التحقيق، وأكد أن إلقاء اللوم على قواته "غير مبرر وغير مقبول".

كما قررت إسلام آباد عقب الحادث إغلاق خطوط الإمداد البرية لبعثة الناتو التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.

المصدر : رويترز

التعليقات