كوريان جنوبيان يتابعان اختبار صاروخ كوري شمالي طويل المدى عام 2009 (الفرنسية)

قال رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك إن بلاده ستتوصل قريبا إلى اتفاق مع الولايات المتحدة يسمح لها بتطوير مدى صواريخها البالستية في مواجهة الخطر الذي تشكله الصواريخ الكورية الشمالية.

وتأتي تلك التصريحات حول رغبة سول في دعم ترسانتها الصاروخية وسط توتر جديد في شبه الجزيرة الكورية بعد إعلان بيونغ يانغ اعتزامها إطلاق قمر صناعي بواسطة صاروخ الشهر المقبل.

وتعتقد كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان أن القمر الصناعي الذي تتحدث عنه كوريا الشمالية في الواقع تمويه لإطلاق صاروخ بعيد المدى, ولا تستبعد الدول الثلاث المتحالفة اعتراضه.

تقديرات كورية جنوبية تقول إن لدى كوريا الشمالية ألف صاروخ بالستي من أنواع مختلفة, بعضها موجه إلى سول ومدن أخرى في الجنوب

أبعد مدى
وفي مقابلة أجرتها معه وسائل إعلام محلية, قال الرئيس الكوري الجنوبي إن الصواريخ التي في حوزة بلاده لا يتعدى مداها 300 كلم, وبالكاد تتجاوز الحدود مع الشمال.

وأضاف أن هذا يحد من قدرة بلاده الهجومية في حال وقعت مواجهة بين الكوريتين, مشيرا إلى أن الاتفاق المرتقب مع الأميركيين يعدل اتفاقا يعود إلى 2001, يحدد أقصى مدى للصواريخ الكورية الجنوبية بـ300 كلم.

وتابع الرئيس لي ميونغ باك أن الولايات المتحدة –التي تنشر في كوريا الجنوبية أكثر من 28 ألف جندي, وتوفر لها مظلة نووية- تعتبر حجة سول في ما يتعلق بزيادة مدى صواريخها منصفة.

وأشار إلى أن الصواريخ الكورية الشمالية يمكن أن تضرب أهدافا تقع على مسافة 400 كلم إلى الجنوب من خط الهدنة القائم منذ منتصف القرن الماضي. ووفقا لتقديرات كورية جنوبية, فإن لدى بيونغ يانغ ألف صاروخ بالستي بعضها موجه إلى سول ومدن أخرى في الجنوب.

ومن ضمن تلك الترسانة الشمالية صواريخ متوسطة المدى يبلغ مداها ثلاثة آلاف كيلومتر, تستطيع ضرب قواعد عسكرية أميركية باليابان وقواعد أخرى بالمحيط الهادئ. واختبرت كوريا الشمالية عام 2009 صاروخا من طراز تايبودونغ 2 قطع 3200 كلم, وسقط في المحيط الهادئ.

تهديد السلم
وقد اعتبر أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون اليوم إطلاق صاروخ كوري شمالي يحمل قمرا صناعيا مفترضا بأنه تهديد للسلم في المنطقة.

وأضاف بان في تصريحات له بماليزيا أن إطلاق الصاروخ يمثل خرقا واضحا لقرارات الأمم المتحدة, مشيرا إلى أنه سيثير هذه القضية في قمة حول البيئة والتسلح النووي تعقد الأسبوع المقبل في سول. 

المصدر : وكالات