روبرت بيلز المتهم بمقتل 16 مدنيا أفغانيا على اليمين (الفرنسية-أرشيف)

قال المحامي الذي يتولى الدفاع عن الجندي الأميركي روبرت بيلز المتهم بقتل 16 مدنيا أفغانيا, إن موكله لا يتذكر الوقائع التي يتهم بها.

وقال المحامي جون هنري براون لشبكة "سي بي إس" الأميركية بعد زيارة موكله في السجن في فورت ليفنوورث (كانساس, جنوب), إن بيلز لا يتذكر إلا بداية السهرة وما بعد الوقائع, ولكنه لا يتذكر ما جرى بين الفترتين.

واتهم بيلز بمغادرة قاعدته في بانجواي في ولاية قندهار (جنوبي أفغانستان) ليل 11 مارس/أذار, وإقدامه على قتل 16 من سكان أحدى القرى من بينهم تسعة أطفال, كما حرق العديد من جثثهم.

وقال مسؤول أميركي إن الكحول لعبت دورا فيما قام به بيلز. ولكن براون قال إن موكله لم يكن ثملا.

وأوضح براون أن موكله تحت الصدمة, وأضاف "هو يفكر بالجنود الذين تركهم وراءه على الأرض, وبالنتائج التي تكون الأعمال المتهم بها قد تركتها على أصدقائه وأبناء بلده".

وأعلن مسؤول في الجيش الأميركي أنه من المرجح أن يتم خلال أيام توجيه التهم رسميا إلى بيلز.

وكانت محكمة أميركية حكمت في يناير/كانون الثاني الماضي على جندي أميركي قتل 24 مدنيا عراقيا في مدينة حديثة غربي العراق بالسجن مدة ثلاثة أشهر فقط.

المصدر : الفرنسية