واردات باكستان من الأسلحة بلغت 5% من الواردات العالمية (الفرنسية-أرشيف)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفاد تقرير المعهد الدولي لأبحاث السلام بأن نقل الأسلحة التقليدية في العالم سجل ارتفاعا كبيرا في السنوات الماضية، ولفت إلى أن آسيا تضم أكبر خمسة مستوردين في حين تبقى الولايات المتحدة وروسيا تتصدر قائمة أكبر المصدرين في العالم.

وأشار التقرير -الذي نشر الاثنين- إلى أنه بين الفترة 2007 و2011 كانت آسيا وإقيانوس تضمان 44% من الواردات العالمية من الأسلحة التقليدية من حيث الحجم بعيدا عن أوروبا (19%) والشرق الأوسط (17%) والأميركتين (11%) وأفريقيا (9%).

وأضاف التقرير أن نقل الأسلحة ارتفع بنسبة 24% خلال خمس السنوات الماضية مقارنة مع الفترة الممتدة بين 2002 و2006.

التقرير: آسيا وإقيانوس تستحوذان على 44% من واردات الأسلحة في العالم (الفرنسية)
المصدرون والمستوردون
وتعتبر الهند أكبر مستورد في العالم حيث تمثل وارداتها من الأسلحة 10% من الواردات العالمية متقدمة على كوريا الجنوبية (6%) وباكستان والصين (5%) وسنغافورة (4%).

وأوضح التقرير أن الولايات المتحدة كانت أكبر دولة مصدرة للأسلحة في الفترة الممتدة بين 2007 و2011 (30%) تليها روسيا (24%) وألمانيا (9%) وفرنسا (8%) وبريطانيا (4%).

وكشف المعهد أن واردات سوريا من الأسلحة من حيث الحجم زادت بنسبة 580% بين فترات 2002-2006 و2007-2011.

من جهة أخرى، قفزت فنزويلا من المرتبة 46 إلى المرتبة 15 لأكبر الدول المستوردة للسلاح بارتفاع بلغت نسبته 555% في الفترات من 2002-2006 و2007-2011.

أما في شمال أفريقيا، فارتفعت معدلات استيراد الأسلحة التقليدية بنسبة 273% في الفترات نفسها لا سيما بسبب ارتفاع الواردات المغربية بنسبة 443%.

المصدر : وكالات