كرزاي يدعو الناتو لانسحاب مبكر
آخر تحديث: 2012/3/15 الساعة 23:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/15 الساعة 23:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/22 هـ

كرزاي يدعو الناتو لانسحاب مبكر

بانيتا وعد كرزاي بمحاكمة الجندي الأميركي الذي قتل 16 مدنيا أفغانيا (الفرنسية)
دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) إلى مغادرة القرى الأفغانية, وتقديم موعد انسحابها ليكون في العام المقبل، على خلفية قتل جندي أمريكي 16 مدنيا أفغانيا بالرصاص، لكن مصدرا عسكريا أميركيا سعى للتقليل من أهمية هذه التصريحات، وذلك بعد أن أعلنت حركة طالبان انسحابها من محادثات بدأت للتو مع واشنطن.
 
وأكد كرزاي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع الأميركي الزائر، ليون بانيتا، جاهزية القوات الأفغانية "لتحمل كل مسؤوليات الأمن"، مضيفاً أن على الطرفين العمل لإكمال عملية نقل مسؤولية الأمن من القوات الدولية إلى القوات الأفغانية في عام 2013 بدلاً من عام 2014، كما كان مقررا.
 
أما بانيتا فقال للصحافيين إنه "واثق" من أن الجانبين سيتوصلان إلى معاهدة تسمح بوجود للقوات الأميركية في البلاد عقب عام 2014.

وأعرب عن تفاؤله بأن الجانبين سيتوصلان لاتفاق حول الغارات الليلية المثيرة للجدل، التي تعيق التوصل إلى معاهدة قبل قمة الناتو التي ستعقد في شيكاغو في مايو/أيار المقبل.

ويعترض كرزاي على الغارات على أساس أنها تنتهك حرمة العائلات الأفغانية في منازلهم وأنها مسؤولة عن مقتل العديد من المدنيين.

وقال بانيتا إنه وعد كرزاي بمحاكمة الجندي الأميركي الذي قتل 16 مدنيا أفغانيا الأحد ونقل إلى الكويت، وإن البنتاغون سيحقق في الظروف التي دفعته لارتكاب فعلته، "بما في ذلك تأثير الضغوط النفسية الناجمة عن القتال".
 
وقد عبر أعضاء البرلمان الأفغاني عن الغضب بشأن نقل الجندي إلى الكويت، داعين الحكومة لعدم توقيع اتفاقية التعاون الإستراتيجي مع واشنطن إلى حين محاكمة الجندي في العاصمة كابل.
 
وقد سعى مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية الخميس إلى التقليل من أهمية دعوات الرئيس الأفغاني، وقالوا إن كابل لم تطلب أي تغيير في الجدول الزمني المتفق عليه للانسحاب التدريجي من أفغانستان.

وصرح مسؤول أميركي يرافق وزير الدفاع ليون بانيتا الذي وصل إلى أبو ظبي بعد زيارة إلى أفغانستان، للصحافيين أن الحكومة الأفغانية اتفقت مع الحلف الأطلسي على جدول الانتقال الأمني خلال 2014.

وصرح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته "في الوقت الحالي لا يوجد سبب للاعتقاد بأنه يجب تغيير الجدول الزمني، والرئيس كرزاي لم يطلب أي تغيير في الجدول الحالي" أثناء المحادثات التي أجراها مع بانيتا الخميس.
الهجوم استهدف مستقبلي بانيتا قبيل وصوله (الفرنسية)

اختراق أمني

وشهدت زيارة بانيتا إلى أفغانستان خرقا أمنيا خطيرا الأربعاء، عندما حاول مترجم أفغاني صدم شاحنته بعناصر من المارينز الأميركيين كانوا بانتظار بانيتا لتحيته.

ووقع الحادث فيما كان بانيتا يتجه جوا إلى قاعدة كامب باستيون المشددة الحراسة. ولم يؤكد المسؤولون الأميركيون الحادث إلا بعد عشر ساعات من وقوعه.

وقلل بانيتا من أهمية الحادث، وصرح للصحافيين "لا أسباب تحملني على الاعتقاد بأن الهجوم كان يستهدفني"، وأضاف "إنها منطقة نزاع ولا بد أن نشهد مثل هذه الحوادث".

وقف المحادثات
في الأثناء، أعلنت حركة طالبان وقف محادثاتها مع واشنطن، معللة ذلك في بيان على شبكة الإنترنت بـ"غموض الموقف الأميركي تجاه كثير من القضايا التي تهم الشعب الأفغاني" وبسبب عدم تنفيذ الأميركيين لوعودهم السابقة خاصة فيما يتعلق بتبادل الأسرى.

وأضاف البيان أن هذا القرار سيستمر إلى أن "يبين الجانب الأميركي موقفا واضحا تجاه البحث حول الموضوعات المحددة المذكورة ويبدي استعداده لتنفيذ الوعود التي وعد بها دون إضاعة الوقت".

وأشارت الحركة إلى أنها "فتحت المكتب السياسي في دولة قطر لأجل التفاهم مع العالم الأجنبي والتفاوض مع الأميركيين حول موضوع تبادل الأسرى في بداية المطاف".

وتابعت إنه "يبدو أن المحتلين الأميركيين وعملاءهم يسيؤون الاستفادة" من ذلك و"يريدون تحقيق أهداف أخرى".
المصدر : وكالات

التعليقات