الشرطة الإيطالية تشتبه في قيام جرمون بالتخطيط لهجوم على كنيس بميلانو (الأوروبية)
اعتقلت الشرطة الإيطالية اليوم الخميس شاباً مغربياً يشتبه في تورطه بالتخطيط لهجوم على كنيس يهودي في مدينة ميلانو، كما يشتبه في قيامه بتدريب من يوصفون بالإرهابيين على صنع القنابل واستخدام الأسلحة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقال رئيس وحدة مكافحة الإرهاب في الشرطة الإيطالية ألفونسو بولفيرينو إنه تم القبض على الشاب المغربي محمد جرمون (20 عاما)، بعد أن اكتشف المحققون رسائل كان قد نشرها على مواقع إلكترونية تتحدث عن احتمال شن هجوم على أهداف حساسة، كما نشر معلومات عن كيفية صنع العبوات الناسفة.

وذكرت وكالة أنباء أنسا الإيطالية أن الشرطة اشتبهت أن جرمون الذي يعيش في إيطاليا منذ كان عمره ست سنوات، قد أنشأ صفحات سريّة على فيسبوك تقدّم التدريب على صناعة القنابل واستخدام الأسلحة لـ"الإرهابيين الناشئين".

ونقلت الوكالة عن الشرطة أنها وجدت أدلة على حاسوب الشاب تشير إلى أنه قام بعمليات مراقبة شاملة لكنيس يهودي في ميلانو، مع معلومات بشأن الإجراءات الأمنية الموجودة هناك، وعن الشرطة التي تحرس المبنى. وقال المحققون إنهم التقطوا رسائل تحدث فيها الشاب عن مهمة جهادية.

وأشاروا أيضاً إلى أنه حُدد كإرهابي مشتبه به خلال مراقبة المواقع الإلكترونية التي تضم منتديات وتنشر وثائق عن الجهاد.

وذكرت الوكالة أن تحقيقات ترتبط بالتحقيق الإيطالي حول الشاب، تجرى في الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث اعتقلت شرطة لندن امرأة عمرها أربعون عاما كانت على اتصال بالشاب المغربي، وذلك للتحقيق فيما إذا كان لها دور في الهجوم المزعوم على الكنيس اليهودي في ميلانو الإيطالية.

ورغم أن الشرطة الإيطالية لم تعتقل حتى الآن سوى الشاب المغربي، إلا أنها لم تستبعد فرضيّة أن يكون له شركاء آخرون في البلاد.

المصدر : وكالات