إسرائيل رصدت تقدما كبيرا في قوات الدفاع الجوي الجزائرية (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة الخبر الجزائرية إن إسرائيل حرّكت في 2010 أحد أقمار التجسس ليعمل فوق تراب الجزائر، في تطور مهم لنشاطها التجسسي على هذا البلد.

وأوضحت الصحيفة أن المخابرات الإسرائيلية سربت صورا لقواعد صواريخ أرض جو قرب الجزائر العاصمة، بينها صواريخ روسية الصنع.

وتحدثت عن صور نشرها الموقع الإلكتروني العسكري الشهير "ديفونس إيبدات" التقطها قمر التجسس "إيروس بي" تظهر منشآت عسكرية في الجزائر العاصمة، التي أحيطت بمنظومات الدفاع الجوي لحماية المراكز الحكومية المهمة كالرئاسة ووزارة الدفاع.

كما نشر الموقع (المقرب من دوائر صنع القرار في الولايات المتحدة وبريطانيا) صورا لمنشآت عسكرية في بومرداس والبليدة (وسط) وأم البواقي شرقا.

وكشفت الصور -حسب الصحيفة- أن الأقمار الاصطناعية الإسرائيلية عملت على تصوير المواقع العسكرية الجزائرية منذ 2006 على الأقل.

وتحدث التقرير عن تقدم كبير في قوات الدفاع الجوي الجزائرية، التي سرّعت وتيرة الأشغال في قواعدها وجُهزت بمخابئ شديدة التحصين.

وذكرت الصحيفة أن الجزائر استلمت في 2010 نظام بانتسير-س للدفاع الجوي القادر على التنقل لزيادة حماية القواعد الجوية وقواعد ومنشآت النفط والموانئ والسدود.

المصدر : الألمانية,الخبر الجزائرية