موسكو تحذر من انسحاب متعجل من أفغانستان
آخر تحديث: 2012/3/15 الساعة 02:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/15 الساعة 02:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/22 هـ

موسكو تحذر من انسحاب متعجل من أفغانستان

لافروف حذر من فراغ أمني على الحدود الروسية مع أفغانستان (الفرنسية)
حذرت روسيا من الانسحاب المتسرع للقوات الدولية من أفغانستان, وعرضت في الوقت نفسه السماح باستخدام قاعدة جوية في جنوب البلاد لنقل الإمدادات لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) من آسيا الوسطى.

وشدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على ضرورة تدريب قوات الأمن الأفغانية أولا حتى تصبح قادرة على حفظ النظام بنفسها, محذرا من أن الانسحاب سيوفر ما سماها حالة فراغ على الحدود الروسية مع أفغانستان, حيث انسحبت قوات الاتحاد السوفياتي السابق بعد حرب استمرت من عام 1979 حتى 1989 بخسارة بلغت نحو 15 ألف قتيل.

وأشار لافروف إلى أنه على الرغم من أن بلاده لا تشارك عسكريا في أفغانستان فإن موسكو تريد أن يسمع صوتها فيما يتعلق بالانسحاب, حسبما نقلت عنه وكالة أنباء إنترفاكس الروسية.

كما أوضح وزير الخارجية الروسي أن بلاده تشارك في تدريب قوات الأمن الأفغانية. ورأى أن مواعيد الانسحاب التي حددتها الولايات المتحدة تبدو "مصطنعة".

وقال لافروف أمام البرلمان إن روسيا تدعم حلف الناتو من خلال توفير ممر نقل آخر، وإن الاتفاق المبدئي بهذا الشكل يسمح للناتو بنقل معداته جوا عبر مدينة أوليانوفسك الروسية، مسقط رأس الزعيم الروسي لينين التي تبعد عن موسكو نحو 800 كيلومتر، ومنها إلى أوروبا عبر السكك الحديدية.

وقال أيضا إن ذلك يوفر الوقت على الناتو وإن روسيا يمكن أن تستفيد ماديا من وراء هذا الطريق, مشيرا إلى أن الأمر يحتاج إلى موافقة من الحكومة, وطالب القوات الدولية في أفغانستان ببذل المزيد من الجهد في ملاحقة زراعة المخدرات.

يذكر في هذا الصدد أن روسيا سمحت بعبور الإمدادات للناتو في أفغانستان عبر أراضيها اعتبارا من عام 2009 كبديل للممر الباكستاني الذي تعرض لهجمات متكررة مؤخرا.

وقد أشار ديمتري روغزن نائب رئيس الوزراء الروسي إلى أن موسكو ستستفيد ماليا من نقل الإمدادات بما يعود على خزينتها بالفائدة.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أكدت أثناء زيارتها أفغانستان الاثنين الماضي على العام 2014 موعدا للانسحاب من أفغانستان رغم أنها رأت في البداية أنه من غير الممكن تحقيق أهداف القوات الدولية في أفغانستان حتى ذلك الموعد.
المصدر : وكالات

التعليقات