مظاهرة بالمجر تطالب بإقالة الحكومة
آخر تحديث: 2012/3/11 الساعة 09:17 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/11 الساعة 09:17 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/18 هـ

مظاهرة بالمجر تطالب بإقالة الحكومة

مظاهرة مناوئة للحكومة نظمت بالعاصمة بودابست في أكتوبر/تشرين الأول 2011 (رويترز-أرشيف)

نظم آلاف المجريين أمس السبت احتجاجا أمام مبنى البرلمان للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء فيكتور أوربان وحكومته من يمين الوسط، التي يقولون إنها قوضت القيم الديمقراطية وأضعفت الاقتصاد.

وتأتي هذه المظاهرة ضمن سلسلة من المظاهرات –المؤيدة أو المعارضة للحكومة- التي اعتاد المجريون تنظيمها خلال فترة العيد الوطني يوم 15 مارس/آذار.

وقال زعيم حركة تضامن المجرية بيتر كونيا أمام زهاء ستة آلاف من أنصاره، "اليوم علينا أن نقول بشكل حاسم وواضح: إنه يجب التصويت باستبعاد فيكتور أوربان وعصابته بأسرع ما يمكن عبر انتخابات".

وقد رفض حزب تحالف الديمقراطيين الشبان (فيدس) الحاكم هذه المظاهرة، مؤكدا أنه بدأ في استعادة الاستقرار الاقتصادي، وأنه عمل بشكل ناجح للحفاظ على الاستقرار السياسي للبلاد.

يشار إلى أن معدل التأييد لرئيس الوزراء المجري وحزبه هبط بشكل ملموس خلال الأشهر الأخيرة، وذلك بعد وصولهما إلى السلطة عام 2010 بأغلبية الثلثين، وهي نتيجة غير مسبوقة في تاريخ برلمان المجر.

ويقول منتقدون إن الحكومة أضعفت نظام الفصل بين السلطات وعززت سلطاتها في مجالات مثل السلطة القضائية وتنظيم وسائل الإعلام.

كما أجاز الحزب الحاكم دستورا جديدا دون مشاورة تذكر مع أحزاب المعارضة، وأدت سياساته الاقتصادية غير التقليدية -بحسب مراقبين- إلى هز ثقة الأسواق، وأسهمت في إضعاف العملة المجرية.

يذكر أن حركة تضامن التي كانت من أبرز مؤطري مظاهرة أمس، هي إحدى التنظيمات الشعبية التي حاولت منذ العام الماضي شغل الفراغ الذي لم يفلح الحزب الاشتراكي المعارض في ملئه بعد فقدان الحزب الحاكم جزءا هاما من التأييد الشعبي.

المصدر : رويترز

التعليقات