انتصارات للطوارق بشمال مالي
آخر تحديث: 2012/3/11 الساعة 21:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/11 الساعة 21:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/18 هـ

انتصارات للطوارق بشمال مالي

أعلن مقاتلو الطوارق، الساعون لإقامة وطن لهم في شمالي مالي، أنهم سيطروا بالكامل على بلدة تيساليت التي توجد بها حامية عسكرية في أعقاب حصار دام أسابيع.

وقال متحدث باسم المقاتلين إن وحدات الجيش المالي المدافعة عن البلدة الواقعة في شمالي البلاد فرت ليلا باتجاه الحدود الجزائرية.

وأكد مسلحو الطوارق أنهم استولوا على بعض العربات المدرعة وحاملات الجنود وأسلحة ثقيلة وخفيفة من القاعدة.

وكان مقاتلو "الحركة الوطنية لتحرير أزواد" ونظراؤهم في "حركة أنصار الدين" قد تصدوا لعدة محاولات نفذها الجيش المالي لفك الحصار عن القاعدة  العسكرية.

وتعتبر قاعدة تيساليت أكبر قاعدة عسكرية تسقط حتى الآن في يد مسلحى الطوارق الذين سيطروا من قبل على قاعدة عسكرية أخرى في مدينة أغلهوك  شمالي البلاد، كما سيطروا على مدينة منيكا قرب الحدود مع النيجر، ومدينة  ليرة قرب الحدود مع موريتانيا.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم الحركة الوطنية لتحرير أزواد، بكاي أغ حمد حمد، القول "أصبحت هذه القاعدة الإستراتيجية والمطار الدولي في تيساليت تحت سيطرة الحركة".

وأكد مسؤولان بالجيش المالي -طلبا عدم الإفصاح عن اسميهما- لرويترز أن المتمردين يسيطرون الآن على تيساليت بعد انسحاب الجنود.

ونقلت الوكالة عن أحدهما القول إن القادة العسكريين في تيساليت كانوا قد حذروا الجيش المالي من أنهم سيضطرون للانسحاب إذا لم تصل إليهم الإمدادات والتعزيزات بحلول يوم السبت. واعترف المصدر بسقوط بعض الجنود الماليين أسرى بيد الحركة.

المصدر : وكالات

التعليقات