سكان محليون قالوا إن غارة جوية من قوات إيساف قتلت أربعة مدنيين (الفرنسية)

قال سكان محليون إن قوات المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف) قتلت أربعة مدنيين مساء أمس الجمعة وأصابت واحدا بجروح في غارة جوية بمنطقة تاجاب بولاية كابيسا شمال شرق البلاد. بينما قال متحدث باسم إيساف إن النتائج الأولية أظهرت أن الغارة قتلت متمردين مسلحين فقط.

وقال قائد الشرطة بمنطقة تاجاب -ويُدعى عبد الجليل- إن الحادث وقع عندما تعرض خمسة أفغان كانوا جالسين بحديقة لهجوم شنته مروحيات تابعة للناتو.

وأضاف أن قوة إيساف بقيادة الناتو أطلقت النار على الأفغان الخمسة ظنا منها أنهم متمردون. وقتل اثنان على الفور وأصيب ثلاثة بجراح.

وتابع عبد الجليل "أحد المصابين من كبار السن وتوفي في وقت لاحق بالمستشفى متأثرا بجراحه".

وقال المتحدث باسم إيساف جوستين بروكوف إنهم على علم بالمزاعم الخاصة بالخسائر في الأرواح بين المدنيين.

إيساف لم تؤكد
وأضاف "إننا بصدد جمع معلومات إضافية ولكن قواتنا ردت على هجوم شنه متمردون مسلحون، خلال هذا الرد قتل اثنان منهم وأصيب ثلاثة".

وكان السكان بمنطقة تاجاب قد سيروا مظاهرة اليوم احتجاجا على استهداف المدنيين.

مقتل خمسة آخرين
من جهة أخرى ذكر مسؤول بالشرطة أن متمردين هاجموا نقطة تفتيش بشرق البلاد، وأسفر الهجوم عن مقتل رجلي شرطة وثلاثة من المهاجمين. 

وقال إدريس محمد إن المتمردين هاجموا أمس نقطة التفتيش بمنطقة لالبور بولاية ننغرهار التي تقع قرب الحدود مع باكستان. وكان الاشتباك بين المهاجمين والشرطة قد استمر ثلاث ساعات. 

ونقلت رويترز اليوم عن وزارة الداخلية أن قوات حكومية وأجنبية قتلت اثنين من المتمردين واعتقلت 27 بعمليات مشتركة بعدة أجزاء من البلاد. ولم يتسن التأكد بشكل مستقل من ذلك.

المصدر : وكالات