أوباما يدافع عن اعتذاره لأفغانستان
آخر تحديث: 2012/3/1 الساعة 09:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/1 الساعة 09:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/8 هـ

أوباما يدافع عن اعتذاره لأفغانستان

الكشف عن حرق نسخ من المصحف الشريف أثار احتجاجات واسعة بأفغانستان (الفرنسية)
دافع الرئيس الأميركي باراك أوباما عن اعتذاره الرسمي لأفغانستان عن حرق نسخ من المصحف بقاعدة عسكرية أميركية قرب العاصمة الأفغانية كابل، ووصفه بأنه "هدأ الامور". وكان الحادث قد أثار احتجاجات ضد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأفغانستان.

وقال أوباما بمقابلة مع تلفزيون أيه بي سي نيوز أمس الأربعاء "أعتقد أن السبب في أنه (الاعتذار) كان مهما هو إنقاذ الأرواح وضمان ألا يتعرض جنودنا الموجودون هناك الآن لخطر أكبر".

وأضاف أن اعتذاره المكتوب إلى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي "هدأ الأمور" وإن كان شدد على أنه لم يتم بعد تجاوز مرحلة الخطر.

وتابع في شبه تبرير لرسالة الاعتذار "معاييري في أي قرار أتخذه هو تلقي التوصيات من المعنيين مباشرة بالأمر، وما هي أفضل الوسائل لحماية جنودنا وضمان أن يتمكنوا من إتمام مهمتهم".

المصدر : رويترز

التعليقات