أوباما لم يستنفد سبل الدبلوماسية مع إيران
آخر تحديث: 2012/3/1 الساعة 06:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/1 الساعة 06:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/8 هـ

أوباما لم يستنفد سبل الدبلوماسية مع إيران

واشنطن قالت إن طهران لم تنتقل إلى مرحلة السعي لإنتاج سلاح ذري (الجزيرة-أرشيف)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إنه لا يزال أمام سياسة الرئيس الأميركي باراك أوباما القائمة على استخدام الدبلوماسية وزيادة العقوبات لكبح البرنامج النووي الإيراني وقت لكي تنجح، لأن طهران لم تنتقل إلى مرحلة السعي لإنتاج سلاح ذري.
 
وأوضح كارني في لقائه اليومي مع الصحفيين أن أوباما يركز على النهج الدبلوماسي لحشد المجتمع الدولي للضغط على إيران من خلال العقوبات، وأضاف قائلا "نعتقد أنه لا يزال هناك وقت ومجال للاستمرار في مواصلة هذا النهج"، وأكد أن سياسة أوباما تقضي بأن الولايات المتحدة لن "ترفع أي خيار من الطاولة في إطار جهودنا لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي".

وأضاف "لدينا وضوح فيما يتعلق ببرامجهم وإيران لم تنتقل وتبدأ السعي للحصول على سلاح ومن ثم هناك وقت ومجال للاستمرار في مواصلة السياسة التي نتبعها منذ أن تولى الرئيس السلطة".

وقال كارني إن أي عمل عسكري في المنطقة يهدد بالمزيد من عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وذلك في ظل تكرر التصريحات الإسرائيلية خلال الأسابيع الماضية بشأن إمكانية مهاجمة إيران لضرب برنامجها النووي المثير للجدل.

وأشار إلى أن "لإيران حدودا على السواء مع أفغانستان والعراق. ولدينا طاقم مدني في العراق ولدينا جنود ومدنيون في أفغانستان".

وكارني هو أحدث مسؤول أميركي يقول علانية إن إيران لم تتخذ قرارا بإنتاج سلاح نووي في حين تسعى إدارة أوباما إلى نقل رسالة موحدة قبل اجتماعات محتملة بين زعماء أميركيين وإسرائيليين. وتخشى الولايات المتحدة وحلفاؤها أن تقرر إسرائيل توجيه ضربة لمواقع نووية إيرانية وهو ما قد يكون له تداعيات لا يمكن التنبؤ بها في المنطقة.

 ومن المقرر أن يجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع أوباما في الخامس من مارس/ آذار. وبحث وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك مع نظيره الأميركي ليون بانيتا موضوع إيران أثناء اجتماع عقد في وقت سابق أمس الأربعاء.

وفي سياق متصل أكد قائد سلاح الجو الأميركي الجنرال نورتون شوارتز أمس الأربعاء أن الولايات المتحدة تمتلك قنابل قوية جاهزة للاستعمال في حال تقرر القيام بعمل عسكري ضد المنشآت النووية الإيرانية.

ورفض الجنرال شوارتز مع ذلك الإفصاح عن مدى قدرة الأسلحة الأميركية ومن بينها 30 ألف قنبلة خارقة للتحصينات، على ضرب المواقع النووية الإيرانية تحت الأرض.

المصدر : وكالات

التعليقات