كرزاي يتهم الناتو بقتل أطفال
آخر تحديث: 2012/2/9 الساعة 23:37 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/9 الساعة 23:37 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/17 هـ

كرزاي يتهم الناتو بقتل أطفال

أفغان يحتجون على غارة للأطلسي في ولاية ننغرهار أدت لمقتل 11 مدنيا (رويترز-أرشيف)

اتهم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي حلف شمال الأطلسي (ناتو) بقتل ثمانية أطفال في قصف بولاية كابيسا شمال شرق العاصمة كابل.

وذكر بيان صادر عن كرزاي أنه "وفقا لمعلومات أدلى بها حاكم الولاية قتل ثمانية أطفال في قصف جوي يوم 8 فبراير/شباط على قرية غياوا في إقليم البنجاب التابع لولاية كابيسا".

وأضاف البيان أن كرزاي أرسل وفدا مؤلفا من برلمانيين وممثلين لوزارتي الدفاع والداخلية وللحكومة المحلية للتحقيق في الحادث.

وأكد متحدث باسم قوة المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف) التي يقودها الناتو وقوع الحادث دون أن يتطرق للقتلى وماهيتهم، وأوضح أن فريقا يضم عسكريين أجانب وأفغانا توجه إلى المكان للوقوف على ملابسات الحادث وتقييم الأضرار.

وتنتشر في ولاية كابيسا قوات فرنسية، ووفقا لما أعلنه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ستنتقل المسؤوليات الأمنية من هذه القوات إلى القوات الأفغانية اعتبارا من مارس/آذار 2012. وجاء هذا القرار بعد مقتل أربعة جنود فرنسيين في كابيسا بيد جندي أفغاني كانوا يتولون تدريبه.  

وتأتي الغارة في ظل احتجاجات متواصلة في أفغانستان بأن الغارات التي يشنها حلف الأطلسي يروح ضحيتها مدنيون، وقد حذر كرزاي مرارا هذه القوات من عواقب استهداف المدنيين.

وتعد هذه الهجمات مصدر توتر رئيسا بين كرزاي والقوى الداعمة له بالغرب، وتعقد جهود كسب المواطنين الأفغان إلى جانب الحرب على ما يسمى الإرهاب.

قتلى واعتقالات
ميدانيا قتل شرطيان وأصيب آخر الأربعاء عندما كانا يحاولان تفكيك لغم في مدينة لشكر غاه عاصمة ولاية هلمند.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الداخلية أن قوات مشتركة من القوات الأفغانية والدولية قتلت مسلحين اثنين واعتقلت أكثر من ثلاثين آخرين في قندهار معقل حركة طالبان التي تشن هجمات منتظمة ضد القوات الأجنبية منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2011 والإطاحة بحكم الحركة.

المصدر : وكالات