داغان: فقدان القدرة على الحكم يمنع من مواجهة التهديدات الوجودية لإسرائيل (رويترز-أرشيف)

حذر رئيس الموساد السابق مائير داغان من استمرار سيطرة أقلية على إسرائيل عبر أدوات سياسية، ومن عدم قدرة الدولة على مواجهة التحديات.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن داغان قوله في مؤتمر عقد في تل أبيب اليوم الأربعاء إن إسرائيل تمر بلحظة مصيرية تواجه فيها تحديات كبيرة داخلية وخارجية، بينما تسيطر أقلية على الدولة بأدوات سياسية ولا يسمع صوت الأغلبية.

وأوضح المسؤول السابق أن فقدان القدرة على الحكم، من خلال عدم اتخاذ قرارات مصيرية، يزيد من استبداد الأقلية ويمنع إسرائيل من مواجهة "التهديدات الوجودية".

وأوضح داغان أن الضغوط التي تمارسها مجموعات ذات مصالح من داخل إسرائيل تؤدي إلى السير في طريق دون وجهة، وأضاف أن اقتراحه الداعي إلى تغيير طريقة الحكم في إسرائيل يأتي من أجل حماية رئيس الحكومة وتمكينه من استنفاذ مهامه، حسب قوله.

واعتبر رئيس الموساد السابق أنه من الأجدر تغيير طريقة الحكم الآن وعدم انتظار تشكيل حكومة والمطالبة برئيس حكومة يتخذ قرارات مثل مهاجمة إيران وتوقيع اتفاق سلام دون الخضوع لضغوط سياسية.

نقطة اللاعودة
ونشر داغان مقالا في صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم قال فيه إن إسرائيل موجودة قريبا جدا من نقطة اللاعودة في قدرتها على البقاء جراء التحديات الوجودية الماثلة أمامها، لافتا إلى أن الحديث لا يدور فقط حول التهديد الإيراني وإنما عن مدى  قدرة إسرائيل على إقامة حكم فعال، وفق تعبيره.

وخلص مائير داغان إلى القول إن فقدان القدرة على الحكم من خلال عدم اتخاذ قرارات مصيرية يزيد من استبداد الأقلية ويمنع إسرائيل من مواجهة التهديدات الوجودية، ويرى أن إسرائيل تدافع عن نفسها داخليا وتتخلى عن "مناعتها القومية" الضرورية من أجل المواجهات المتوقعة في الخارج.

المصدر : يو بي آي