إسرائيل: معاقبة إيران تجنبها عملا عسكريا
آخر تحديث: 2012/2/3 الساعة 23:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/3 الساعة 23:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/11 هـ

إسرائيل: معاقبة إيران تجنبها عملا عسكريا

أيالون: بواعث القلق الدولي يجب أن تركز على كمية اليورانيوم المخصب التي تخفيها غيران (رويترز)
 
اعتبر نائب وزير الخارجية الإسرائيلية أن تشديد العقوبات على إيران قد يوفر على بعض القوى الخارجية اللجوء لعمل عسكري ضدها بسبب برنامجها النووي.
 
فقد شدد نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني أيالون -في مقابلة مع وكالة رويترز اليوم الجمعة- على ضرورة تشديد العقوبات على إيران لمنعها من إنتاج "قنبلة نووية" وهو ما من شأنه أن يمنع قوى خارجية من توجيه ضربة عسكرية لها.
 
وأضاف أيالون -الذي كان يتحدث على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا- أن النقطة الرئيسة لبواعث القلق الدولي يجب أن تركز على كمية اليورانيوم المخصب التي تمكنت إيران من إخفائها في موقع تحت الأرض في فوردو جنوب طهران، على حد قوله.
 
بانيتا في مؤتمر صحفي سابق بمقر البنتاغون (رويترز)
وكان أيالون يرد على تقرير لصحيفة أميركية يقول إن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا
يعتقد أن إسرائيل ستقصف إيران على الأرجح خلال عدة شهور لمنعها من امتلاك قنبلة نووية.
 
وقال أيالون معلقا على تصريحات بانيتا "لا أريد الخوض في تفاصيل محددة لأني لا أعتقد أننا قد نصل بالضرورة إلى هذه النقطة لاتخاذ مثل هذا القرار من جانبنا جميعا في المجتمع الدولي إذا كانت العقوبات المطلوبة ستفرض الآن وسيوقف الإيرانيون تماما أنشطتهم غير المشروعة الآن، فعندئذ قد لا نحتاج إلى بحث مثل هذه القضايا".
 
وكانت وسائل إعلام أميركية قد ذكرت الخميس أن وزير الدفاع الأميركي يعتقد بوجود احتمال متزايد لأن توجه إسرائيل ضربة عسكرية لإيران ربيع هذا العام لمنعها من صنع قنبلة نووية.
 
وكتب ديفيد إغناشيوس في عموده بواشنطن بوست أن الإسرائيليين يخشون من أن يتمكن الإيرانيون قريبا من تخرين كمية كافية من اليورانيوم المخصب في منشآت في عمق الأرض لصنع سلاح، وأنه عندئذ لن يكون بمقدور أحد منعها عسكريا سوى الولايات المتحدة".

ولفت الكاتب الأميركي إلى أن تأجيل مناورات عسكرية أميركية إسرائيلية مشتركة كانت مقررة هذا الربيع ربما يشير إلى احتمال هجوم إسرائيلي قريبا، علما بأن إغناشيوس لم يحدد مصدر معلوماته، وكتب مقاله من بروكسل حيث يحضر بانيتا اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو).

خامنئي قال إن التهديدات لا تخيف بلاده التي لا ترى فيها أكثر من تصريحات في إطار الحرب النفسية (الفرنسية)
بيد أن شبكة تلفزيون (سي أن أن) الإخبارية قالت إنها تأكدت من صحة التقرير من مسؤول كبير في إدارة الرئيس باراك أوباما امتنعت عن الكشف عن هويته.

إسرائيل
وركز مسؤولون إسرائيليون رفيعو المستوى في خطاباتهم أمام مؤتمر (هرتزليا) السنوي المنعقد في شمال تل أبيب أمس الخميس على مواجهة البرنامج النووي الإيراني.

وقال وزير الدفاع إيهود باراك إن ضرب إيران في المستقبل قد يصبح متأخرا، محذرا من أن البرنامج النووي الإيراني يتقدم باستمرار نحو النضوج ويوشك دخول حيز الحصانة الذي سيتمكن النظام الإيراني بعده من العمل على إنهاء البرنامج دون عائق فعال وبتوقيت مريح.

وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي قد أعلن في خطبة اليوم الجمعة أن هذه التهديدات لا تخيف بلاده التي لا ترى فيها أكثر من مجرد تصريحات في إطار الحرب النفسية، مؤكدا أن بلاده لن تتردد في الدفاع عن نفسها.

المصدر : وكالات

التعليقات