بوتين: المعارضة تسعى لإفشال الانتخابات
آخر تحديث: 2012/2/29 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/29 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/7 هـ

بوتين: المعارضة تسعى لإفشال الانتخابات

بوتين أكد أن معارضيه سيلجؤون إلى بعض "الآليات" لإثبات أن الانتخابات مزورة (الفرنسية)
 
اتهم رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء المعارضة بأنها لا تحترم الديمقراطية من خلال سعيها لإعلان أن الانتخابات الرئاسية غير شرعية مسبقا. يأتي ذلك في وقت وصلت فيه اليوم إلى موسكو بعثة من المراقبين الأوروبيين للمشاركة في مراقبة الانتخابات.

وقال بوتين في لقاء مع مؤيديه إن "الناس الذين يتحدثون عن ضرورة تعزيز المؤسسات الديمقراطية يجب أن يطيعوا هم أنفسهم القواعد ذاتها".

وأضاف "لا يمكن للأقلية أن تفرض إرادتها على الأغلبية.. لديها الحق في التعبير عن وجهة نظرها والدفاع عنها لكن فقط عبر وسائل دستورية"، منددا بما أسماه بـ"محاولاتٍ" لإعلان أن الانتخابات غير شرعية مسبقا.

وفي هذا الإطار أكد بوتين أنه يتوقع أن يلجأ المعارضون إلى "آليات لإثبات أن الانتخابات مزورة. وسيقومون بحشو صناديق الاقتراع بأنفسهم ومراقبتها بأنفسهم وتقديم شكاوى على هذا الأساس" للادعاء بحصول عمليات تزوير، وهي أمور بحسب قوله "غير مقبولة ومسيئة لأي مجتمع ديمقراطي".

وأضاف "لدينا أسباب تدفعنا للاعتقاد بأن معارضينا يحضرون لمثل هذه الأعمال ويمكننا تقديم أدلة على ذلك".
يشارك بوتين -المرشح لولاية رئاسية جديدة- في الانتخابات الحالية بعدما اضطر لترك الرئاسة عام 2008 بسبب عدم إمكانية شغله أكثر من ولايتين رئاسيتين متتاليتين

بعثة مراقبة
يتزامن هجوم بوتين هذا على معارضيه مع وصول أعضاء من بعثة مراقبة من مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس الجمعية البرلمانية الأوروبية، إلى موسكو اليوم للمشاركة في مراقبة الانتخابات الرئاسية التي تجرى الأحد المقبل.

وقال كيني كوكس -وهو رئيس البعثة- لوكالة أنترفاكس الروسية بعد الإعلان عن مشاركتها في مراقبة الانتخابات إن "وفدا موسعا مكونا من ثلاثين مراقبا سيصل إلى روسيا لمراقبة الانتخابات".

وأكد أن أربعين مراقبا آخر من بعثة المراقبة القصيرة الأمد التابعة لمكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان سيراقبون الانتخابات -بحسب قوله- في أقاليم روسية مختلفة.

يذكر أن مراقبين من بعثة مراقبة طويلة الأمد تابعة لمكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان موجودون في روسيا منذ  نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

ويشارك بوتين المرشح لولاية رئاسية جديدة في الانتخابات الحالية بعدما اضطر لترك الرئاسة عام 2008 بسبب عدم إمكانية شغله أكثر من ولايتين رئاسيتين متتاليتين.

المصدر : وكالات

التعليقات