ليتسينكو قال إن سجنه يهدف لتدمير مستقبله السياسي (الفرنسية)

أصدرت إحدى محاكم العاصمة الأوكرانية كييف حكما بسجن يوري ليتسينكو وزير الداخلية السابق وحليف رئيسة الحكومة السابقة يوليا تيموشينكو أربعة أعوام بعد إدانته بجرمي الاختلاس وسوء استخدام السلطة.

وعقب ليتسينكو (47 عاما) على الحكم بالقول إنه يثبت عدم نزاهة القضاء الأوكراني، مؤكدا في تعليق وهو خلف القضبان أن قرار سجنه ومصادرة ممتلكاته يهدف إلى تدمير مستقبله السياسي.

ويتتبع الاتحاد الأوروبي عن كثب محاكمة ليتسينكو، مع العلم أنه سبق له تحذير أوكرانيا من أن الحكم على رئيسة الحكومة السابقة عام 2011 بالسجن سبعة أعوام من شأنه تقليل فرص أوكرانيا بالانضمام إلى الاتحاد.

ويؤكد الرئيس الأوكراني الحالي فيكتور يانكوفيتش في هذا الصدد على عدم قدرته على التدخل في عمل القضاء، في حين قالت تيموشينكو إن محاكمتها وحلفاءها ثأر سياسي يقوم به الزعماء الحاليون لأوكرانيا.

وليتسينكو هو أحد حلفاء تيموشينكو الذين شاركوها في الثورة البرتقالية عام 2004 وقد تم توقيفه عام 2010 بتهمة إساءة استخدام السلطة وإعطاء معاش تقاعدي لسائقه بصورة غير شرعية إلى جانب السماح له ببعض الامتيازات فضلا عن منح شقة لمحاميه.

واتهم ليتسينكو كذلك بإساءة استخدام أموال الخزينة في الاحتفال السنوي بعيد الشرطة الذي نظم عامي 2008 و2009.

المصدر : وكالات