جوبيه يدعو بمالي لحوارِ المتمردين الطوارق
آخر تحديث: 2012/2/27 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/27 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/5 هـ

جوبيه يدعو بمالي لحوارِ المتمردين الطوارق

جوبيه عرض على رئيس مالي وساطة فرنسية مع الطوارق (الفرنسية)
دعا وزير خارجية فرنسا حكومة مالي لفتح حوار شامل مع المتمردين الطوارق، واستبعد أي حل عسكري للنزاع الذي تجدد الشهر الماضي بشمالي البلاد مما دفع عشرات آلاف المدنيين للنزوح.
 
وأنهى آلان جوبيه أمس زيارة إلى باماكو استمرت ساعات، قال إنه أكد خلالها التزام بلاده بوحدة تراب مالي.
 
كما أبلغ الوزير رئيس البلاد أمادو توماني توري أنه لن يكون هناك حل عسكري للاشتباكات مع المتمردين الطوارق والتي قتل فيها العشرات ودفعت عشرات آلاف المدنيين إلى النزوح عن بيوتهم.
 
ودعا جوبيه إلى حوار جامع، وعرض وساطة بلاده، قائلا إن بلدانا مجاورة كالجزائر وبوركينا فاسو وتكتلاتٍ كالاتحاد الأفريقي يجب أن تلعب دورا أيضا.
 
كما حث سلطات مالي على تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية مقررة هذا العام في موعدها، وفي كل مناطق البلاد بما في ذلك الشمال.
 
واحتج بعض الماليين على زيارة جوبيه، وهتفوا بشعارات بينها "لا لتدخل فرنسا" المستعمر السابق لمالي.

وتواجه مالي تمردا بالشمال الذي شهد الشهر الماضي هجمات على ثكنات أمنية نفذها طوارق يسعون لحكم ذاتي يعترف بخصوصية شعبهم الثقافية. والطوارق شعب تتوزعه الجزائر وبوركينا فاسو وليبيا والنيجر ومالي.
 
وشهدت مالي والنيجر حركات تمرد قادها الطوارق ستينيات وتسعينيات القرن الماضي، ومطلع عام 2000، وهي حركاتٌ تجددت عامي 2006 و2009 ومطلع العام الحالي.
 
وتأتي الهجمات الجديدة -التي أضاف إلى زخمها السلاح والمسلحون المتدفقون من ليبيا- لتعقّد جهود مالي في محاربة تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي.
المصدر : وكالات

التعليقات