يحيى الحسين لدى إعلانه الاتفاق اليوم (الفرنسية)

أعلن مسؤول سوداني الخميس أن السودان وجنوب السودان اتفقا على ترسيم الجزء الأكبر من حدودهما المضطربة في مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر، في مسعى لتخفيف التوتر السائد بينهما. وجرت مفاوضات بين البلدين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأوضح يحيى الحسين المسؤول الرفيع في الحكومة السودانية وعضو الفريق المفاوض أن اتفاق ترسيم الحدود لن يشمل خمس مناطق لا تزال موضع نزاع بين الجانبين، وأضاف أن هذه الخطوة التي تم التوصل إليها تأتي في سياق الجهود الرامية إلى درء مخاطر اندلاع نزاع بعد مرور أكثر من سبعة أشهر على انفصال الجنوب واستقلاله عن السودان.

وفي وقت سابق تحدثت مصادر في أديس أبابا للجزيرة نت عن نجاح آلية الوساطة الأفريقية في تقريب وجهات نظر الطرفين في ملفات الحدود والمتأخرات المالية والتجارة والجنسية.

وقد اتفق الجانبان مع الوساطة الأفريقية على معاودةِ المباحثات قبل نهاية الشهر الجاري بوفدين مصغرين لمناقشة رؤيةِ لجنة الوساطة الأفريقية حول إحراز تقدمٍ في المحاور المختلفة.

وكانت الخرطوم وجوبا قد وقعتا في 10 فبراير/شباط الجاري بالعاصمة الإثيوبية "اتفاق عدم اعتداء" بشأن خلافهما الحدودي، وبشأن أموال النفط التي حذر مسؤولون من أنها قد تثير حربا بين البلدين.

ويقضي الاتفاق الذي رحب به الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون باحترام كل من الطرفين لسيادة الآخر ووحدة أراضيه، والمصالح المشتركة، والتعايش السلمي، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية ورفض استخدام القوة.

المصدر : وكالات