تيموشينكو تقضي حكما بالسجن بعد إدانتها بإساءة استخدام السلطة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصلحة السجون الأوكرانية الثلاثاء أن زعيمة المعارضة الأوكرانية السجينة يوليا تيموشينكو وافقت على الخضوع لفحص طبي يشترك فيه أطباء محليون ومتخصصون أجانب.
 
وتقضي تيموشينكو (51 عاما) -وهي رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة- حكما بالسجن لمدة سبعة أعوام بعد إدانتها في العام الماضي بتهمة إساءة استخدام السلطة في توقيع صفقة غاز عام 2009 مع روسيا، وهي تعاني من مشاكل في الظهر منذ شهور، وأكد محاموها أنها لا تستطيع السير في الوقت الراهن.

وذكرت وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية نقلا عن مصلحة السجون الأوكرانية قولها في بيان إن "تيموشينكو وافقت على الخضوع لفحص طبي يجريه البروفيسور (فاسيلي) نتيازخو وأطباء أجانب".

وكان بيان من إدارة السجن قد ذكر في وقت سابق الثلاثاء أن تيموشينكو رفضت الخضوع لفحص طبي من قبل لجنة دولية لأنها تضم أطباء محليين.

وقال محاميها سيرجيو فلاسينكو إنها ترغب في الخضوع لفحص على أيدي أطباء غير أوكرانيين بحضور طاقم طبي أوكراني، لكنها لن تسمح لأطباء محليين بلمسها، وفقا لبيان على موقع حزبها السياسي باتكيفسشينا (الوطن الأم).

وذكرت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية نقلا عن موظفين بالسجن قولهم إن مديري السجن في مدينة خاركوف (470 كلم شرق العاصمة كييف) يبحثون الخطوات الأخرى التي يمكن اتخاذها فيما يتعلق بتيموشينكو مع خمسة أطباء من ألمانيا وكندا سافروا إلى أوكرانيا للمساعدة في فحصها.

وكانت تيموشينكو قالت إنها ضحية لسياسة الانتقام التي انتهجها الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش ضد خصومه السياسيين، وإن أطباء السجن يمكن أن يهددوا صحتها. من جانبه قال يانوكوفيتش إنه يؤيد سيادة القانون ولا يحمل أي ضغائن ضد تيموشينكو.

المصدر : وكالات