قتل ثلاثة أشخاص بينهم مستشار رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا ومواطنان أميركيان من أفراد طاقم طائرة خاصة تحطمت الأحد في بوكافو شرق البلاد، حسب ما أفادت بذلك مصادر ملاحية.

وصرح مسؤول في مطار بوكافو "هناك ثلاثة قتلى أميركيان من أفراد الطاقم وراكب"، وأضاف أن الطائرة كانت تقل ثمانية أشخاص.

وأفاد مصدر في الرئاسة لوكالة الأنباء الفرنسية أن كلا من وزير المالية الكونغولي أغوستان ماتاتا بونيو وحاكم جنوب كيفو مارسولان تشيسامبو و"السفير المتنقل" السابق للرئيس كابيلا، وأنطوان غوندا، أصيبوا بجروح في الحادث.

وأكد المسؤول عن المطار أن الطائرة التي كانت آتية من العاصمة كينشاسا مرورا بغوما (شرق) أخطأت هبوطها "وحطت في وسط مدرج مطار بوكافو وواصلت سيرها إلى أن توقفت في واد قريب من المطار".

وأضاف أن "الطقس كان جيدا.. وأعتقد أنه كان خطأ في التقدير لأنها المرة الأولى التي يحط فيها الطياران في بوكافو".

يذكر أن حوادث تحطم الطائرات أمر معتاد بجمهورية الكونغو الديمقراطية وكل شركات الطيران في البلاد -وهي نحو 50شركة- مدرجة على لائحة سوداء لشركات طيران يحظر الاتحاد الأوروبي دخولها لمجاله الجوي.

المصدر : وكالات