دمشق تكمل الدستور وواشنطن تهاجمها
آخر تحديث: 2012/2/12 الساعة 23:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/12 الساعة 23:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/20 هـ

دمشق تكمل الدستور وواشنطن تهاجمها

الأسد وعد بطرح الدستور للاستفتاء الشهر المقبل (رويترز)

قال البيت الأبيض إن الإطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الأسد باتت مسألة وقت، فيما أعلن في دمشق أن الأسد تسلم النسخة النهائية من مشروع الدستور الجديد، قبل عرضه على استفتاء شعبي الشهر المقبل.

وقال رئيس هيئة موظفي البيت الأبيض إن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة وحلفاؤها على سوريا أرهقت النظام هناك، وشدد في تصريحات صحفية على أن نظام الأسد لم يعد مقبولا، وأن السؤال المطروح ليس فيما إذا كان هذا النظام سيبقى أم لا، بل "متى سيرحل نظام الأسد؟".

وجاءت هذه التصريحات فيما أعلن عضو لجنة الدستور بسوريا قدري جميل أن اللجنة سلمت للأسد اليوم مشروع الدستور الجديد.

وقال جميل إن المسودة مكونة من 165 مادة تعكس الفضاء السياسي والبنية السياسية في سوريا، وأكد أن هذه المواد جاءت توافقية بين أعضاء اللجنة، وأشار إلى أن الأسد أثنى على لجنة الدستور ووعد بطرح الدستور للاستفتاء الشعبي في مارس/آذار المقبل.

وفيما يتعلق بالإشكالية التي أثيرت حول المادة الثامنة من الدستور التي تنص على أن حزب البعث قائد للدولة والمجتمع والمادة الثالثة التي تنص على أن يكون دين رئيس الدولة هو الإسلام، أوضح جميل أنه جرى إلغاء المادة الثامنة وإبقاء المادة الثالثة.

وكان الأسد أصدر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي قرارا بتشكيل اللجنة الوطنية لإعداد مشروع دستور جديد. ومن المقرر عرض المشروع للاستفتاء الشعبي في مارس/آذار المقبل، حسبما وعد الرئيس السوري في وقت سابق.

المصدر : يو بي آي

التعليقات