باقان أموم نفى اتهامات الفساد الموجهة إليه من قبل آرثر أكوين (الجزيرة)

مثيانق شريلو–جوبا

وجه وزير مالية جنوب السودان الأسبق آرثر أكوين اتهاما لباقان أموم باختلاس 30 مليون دولار، ودعا إلى محاسبته بتهمة الفساد ومساءلته عن مصير تلك الأموال.

وقال آرثر -الذي أقيل من منصبه في عام 2006 بعد اتهامه بالاستيلاء على مبلغ 60 مليون دولار- خلال مؤتمر صحفي عقده في جوبا اليوم الجمعة إن محاكمة باقان أموم ضرورية لاستلائه على عشرات ملايين الدولارات وتحويلها إلى حسابه الشخصي.

وقد نفى باقان أموم -الذي يترأس وفد جنوب السودان في المفاوضات الجارية مع السودان- الاتهامات الموجهة إليه، وقال -في حديث للجزيرة نت- إن ما ذكره أكوين مجرد "كذب وافتراء".

وأضاف أنه لم يتسلم من أكوين أي مبلغ، مشيرا إلى أنه سيبلغ الرأي العام بكل الحقائق، فضلا عن عزمه اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة وزير المالية الأسبق تتعلق بتشويه السمعة.

وكان برلمان جنوب السودان استدعى كلا من رئيس البنك المركزي أليغا مالوك وآرثر أكوين للإجابة عن استفسارات تتعلق باختفاء مبلغ سبعة ملايين دولار.

واستبقت تلك الخطوة بمذكرة مستعجلة من قبل أحد أعضاء البرلمان تطالب بالكشف عن قائمة تشمل 17 مسؤولا كبيرا في الحكومة متورطين في عمليات فساد.

ويشكل ملف الفساد أحد أهم العوائق التي تحول دون تقدم جنوب السودان الذي نال استقلاله عن السودان في التاسع من يوليو/تموز الماضي.

وتحدث تقرير رسمي في جنوب السودان عن اختفاء مبلغ 500 مليون دولار من خزانة الدولة طوال السنوات الست الماضية.

المصدر : الجزيرة