مقتل سنغالي باحتجاجات على ترشح واد
آخر تحديث: 2012/2/1 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/1 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/9 هـ

مقتل سنغالي باحتجاجات على ترشح واد

مظاهرة أمس أول خروج جماهيري لحركة 23 يونيو للاحتجاج على ترشح واد لولاية ثالثة (الجزيرة نت)

سيدي ولد عبد المالك-داكار

قال مسؤول الإعلام في حركة 23 يونيو المعارضة في السنغال عزيز جوب  للجزيرة نت إن شابا ثلاثينيا قتل مساء أمس دهسا بسيارة تابعة لشرطة مكافحة الشغب خلال مواجهات بين الأمن وشبان غاضبين في نهاية مظاهرة سياسية نظمتها الحركة المعارضة لترشح الرئيس عبد الله واد، في أول خروج جماهيري لها بعد تأكيد المجلس الدستوري قبل يومين حق الرئيس في الترشح لولاية ثالثة في انتخابات هذا الشهر.

إلى القصر
وقال الرئيس الشرفي للحركة أمات دانسوكو في كلمة خلال المظاهرة إن قبول المجلس الدستوري ترشح الرئيس سابقة في التاريخ السياسي للسنغال، وانقلاب دستوري نفذه قضاة مرتشون حسب تعبيره.

ودعا إلى التظاهر السلمي، لكنه أكد أن "الحركة لن تنزلق إلي سيناريو العنف الذي يخطط له واد"، الذي اتهمه بحكم البلاد بالقوة والعنف، لكن المعارضة "ستنتصر عليه بنضالها السلمي".

وتخللت خطاب دانسوكو، هتافات آلاف من الشبان الغاضبين مرددين "إلى القصر. إلى القصر"، في إشارة إلى ضرورة التحرك نحو القصر الرئاسي لإرغام الرئيس على مغادرته.

وهاجم زعيم الملتقى الشبابي الاشتراكي مالك ناويل سك زعماء المعارضة، واصفا إياهم بأنهم متخاذلون، وطالب الشباب بالتبرؤ من القيادة العاجزة وفق قوله.

وقال الشاب عبد الله انجاي للجزيرة نت "الوقت لم يعد وقت تدبيج الخطب. 

واد يحكم منذ عام 2000 (الفرنسية-أرشيف)
هذه مرحلة كان من المفروض أن تكون قبل قرار المجلس الدستوري. يجب أن نتوجه اليوم إلى مرحلة الفعل. علينا أن نسير إلى القصر".

خيارات متعددة
من جهته قال المرشح الرئاسي في الانتخابات المقبلة وزير الخارجية السابق الشيخ تيجان كاديو للجزيرة نت إن المعارضة تمتلك وسائل وخيارات متعددةً لإجبار واد على الرحيل، ستكشف عنها في الوقت المناسب.

وأكد أن المعارضة ستشارك في الانتخابات القادمة، ولن تقع في الفخ الذي نصبه لها واد بفرض نفسه مرشحا لدفعها إلى عدم المشاركة.

وقال "نحن من يمتلك حق الترشح، لن نستسلم حتى نرى الرئيس واد خارج المعترك الانتخابي".

مواقف غربية
على صعيد آخر اتهم  وزير الداخلية عثمان انكوم في لقاء مع إذاعة محلية مساء أمس الولايات المتحدة وفرنسا بالتدخل في شؤون بلاده.

وتأتي تصريحاته بعد تأكيد واشنطن على لسان مساعد وزيرة خارجيتها وليام بيرنز قبل يومين أن ترشح واد لولاية ثالثة يمكن أن يضر بالديمقراطية والاستقرار السياسي في البلاد.

من جهتها أصدرت السفارة الفرنسية بيانا أمس قالت فيه إنها "تأسف لعدم مشاركة كل الأطراف السياسية في الانتخابات".

وأوضحت أن الموقف الفرنسي الرسمي من قرار المجلس الدستوري مرهون بنتائج بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات