السلطات المصرية اعتقلت مجموعة من البدو على خلفية تفجيرات سيناء (رويترز-أرشيف)

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن مجموعة من بدو سيناء في مصر أطلقوا سراح 25 عاملا صينيا كانوا يحتجزونهم للضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر، للإفراج عن معتقلي سيناء.

وقال مسؤول في السفارة الصينية في القاهرة "بوسعي أن أؤكد أن جميع العمال الـ25 قد أطلق سراحهم، وهم الآن تحت رعاية الحكومة المصرية، ويقيمون في سكن تابع للجيش المصري".

وأكد المصدر أن جميع العمال بحالة صحية جيدة ولا إصابات بينهم، وشدد على أنه لا حاجة لأي منهم إلى مراجعة الطبيب.

وكان العمال الصينيون وهم مهندسون وفنيون قد اختطفوا يوم الخميس الماضي لدى مهاجمة مجموعة من البدو مخيما سكنيا يقيم فيه عمال صينيون يتبعون لشركة تعمل لصالح الجيش المصري.

وجاء اختطاف العمال الصينيين في سيناء بعد  أيام من عملية اختطاف مماثلة جرت لـ29 عاملا صينية من قبل مسلحين في ولاية جنوب كردفان المضطربة على الحدود بين السودان ودولة جنوب السودان.

ويطالب البدو بإطلاق سراح خمسة من أقاربهم اعتقلهم نظام حسني مبارك على خلفية الانفجارات التي استهدفت منتجعات سياحية في سيناء عام 2004.

ويقول الخاطفون إن المجلس العسكري الذي يمسك بزمام السلطة في البلاد منذ الإطاحة بحسني مبارك، وعدهم أكثر من مرة بإطلاق سراح أقاربهم.

المصدر : الفرنسية