أنصار المعارضة نددوا بما وصفوه التزوير المنهجي (الفرنسية)

أعلن في غانا عن فوز الرئيس المنتهية ولايته جون دراماني ماهاما بـ50.70% من الأصوات وسط تشكيك المعارضة واتهامها لأنصار الرئيس بتزوير الانتخابات التي جرت الجمعة.

 

وقال رئيس اللجنة كوادو أفاري غيان إنه يعلن دراماني رئيسا منتخبا على أساس النتائج المعلنة.

وأفادت النتائج بأن نانا أكوفو-أدو منافس الرئيس حصل على 47.74% من الأصوات. وكان الحزب القومي الجديد الذي ينتمي إليه أكوفو-أدو أعلن الأحد عن حصول عمليات تزوير، مؤكدا أنه يمتلك الدليل على فوز مرشحه.

واستخدمت قوات الأمن الغانية الغاز المدمع قرب مقر اللجنة الانتخابية ضد حشد من المتظاهرين المعارضين الذين نددوا بعمليات تزوير.

وكانت المعارضة  قد أكدت رفضها نتائج جزئية عدت ماهاما فائزا في الانتخابات ونددت بحصول ما سمتها عمليات تزوير منهجية. كما اعتبرت المعارضة أن مرشحها نانا أكوفو-أدو هو الفائز.

وبينما دعا الحزب الوطني الجديد اللجنة الانتخابية لتأجيل إعلان النتائج الرسمية, قال رئيس اللجنة الانتخابية كوادو أفاري جيان لرويترز إنه لم يحط علما بعد بشكوى المعارضة في هذا الصدد.

وقد ترشحت للاقتراع ست شخصيات أخرى يمكن أن تحصل على أصوات كافية لمنع أحد المرشحين الرئيسيين من الفوز في الانتخابات من الدورة الأولى. وفي هذه الحالة تنظم دورة ثانية في 28 ديسمبر/كانون الأول.

وعلى غرار دول أفريقية أخرى، تبنت غانا نظام التصويت بالبصمات للمرة الأولى، لتجنب عمليات التزوير. وقد مدد الاقتراع إلى السبت في مناطق تأثرت لدى بدء الانتخابات الرئاسية والنيابية الجمعة بمشاكل متصلة بالنظام الرقمي المعتمد حديثا.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا التي نشرت مراقبين في المناطق الإدارية العشر في غانا حيث أكدت مساء السبت أن الاقتراع "جرى بهدوء وشفافية".

وطبقا لرويترز, يعد التصويت الذي بدأ الجمعة اختبارا لقدرة غانا على المحافظة على الاستقرار والتقدم المستمرين منذ 30 عاما وسط منطقة تعرف بالانقلابات العسكرية والحروب الأهلية والفساد.

المصدر : وكالات