العاصفة الاستوائية "ووكونغ" تسببت في مقتل 20 شخصا وتشريد 23 ألفا آخرين في الفلبين (الفرنسية)
أعلنت الحكومة الفلبينية اليوم الأحد أن حصيلة ضحايا العاصفة الاستوائية "ووكونغ" التي ضربت وسط الفلبين قبل 6 أيام ارتفعت إلى 20 قتيلا، وشردت أكثر من 23 ألفا آخرين من منازلهم.

وقالت إدارة الدفاع المدني إنه انتشلت جثث عدة ضحايا منذ الثلاثاء الماضي بينهم رجل مسن قتل بعدما سقطت عليه شجرة في جزيرة باناي وآخر صعقه التيار الكهربائي.

وأضافت أن 4 أشخاص ما زالوا في عداد المفقودين منذ العاصفة الاستوائية التي ضربت الجزيرة الثلاثاء الماضي وأدت إلى تدمير 5000 منزل، بينما لا يزال أكثر من 23 ألف شخص في مخيمات للاجئين أقامتها الحكومة على عجل.

وأدت العاصفة "ووكونغ" إلى فيضانات وحوادث انزلاق في التربة وسط البلاد قبل أن تتلاشى في بحر الصين الجنوبي بعد ثلاثة أسابيع من الإعصار "بوفا" الذي ضرب منطقة مينداناو الجنوبية في 4 ديسمبر/كانون الأول الحالي ما أدى لحدوث فيضانات واسعة وانهيارات أرضية مما أسفر عن مقتل 1067 وفقدان 834 شخصا ويخشى أن يكونوا قد لقوا حتفهم.

وما زال حوالي مليون شخص يحتاجون إلى مواد إغاثة ومأوى بعد إعصار "بوفا" وهو الأقوى الذي يضرب الفلبين هذا العام حيث محا قرى بأكملها.

يذكر أن نحو 20 عاصفة عنيفة أو إعصارا تضرب الفلبين كل سنة.

المصدر : وكالات