كشفت السلطات الإيرانية اليوم الأحد عن هبوط طائرة أميركية صغيرة اضطراريا في مطار الأهواز في جنوب غرب البلاد منذ 20 يوما بعد أن واجهت مشاكل فنية.

ونقلت وكالة (مهر) الإيرانية للأنباء عن مدير المطارات محمود رسولي نجاد قوله "إن الطائرة التجارية الصغيرة هبطت اضطراريا في مطار الأهواز قبل 20 يوما بسبب عطل فني بعد الهبوط سافر الطاقم إلى إحدى الدول في منطقة الخليج ويجري إصلاح الطائرة حاليا".

ولم يحدد المسؤول الإيراني الجهة المالكة للطائرة أو جنسية أفراد الطاقم الذي كان يقودها أو اسم البلد الذي اتجه إليه الطاقم بعد الهبوط الاضطراري.

وتقع الأهواز جنوبي إيران على الحدود مع العراق، وتعد مركزا مهما لصناعة النفط.

ويتزامن الكشف عن الهبوط الاضطراري للطائرة الأميركية مع دخول المناورات التي تجريها قوات البحرية في الجيش الإيراني لليوم الثاني في مضيق هرمز وبحر عُمان.

وأكد مسؤولون إيرانيون أن المناورات تستهدف "رفع مستوى استعداداتها للدفاع عن أمن إيران ومصالحها". وستختبر إيران في هذه المناورات -التي ستستمر إلى الأربعاء القادم- صواريخ "بحر جو" من طراز رعد وطوربيدات متطورة، لقياس مدى سرعتها ودقة إصابتها للأهداف.

المصدر : وكالات