درجة الحرارة في موسكو وصلت إلى ثلاثين مئوية تحت الصفر (الفرنسية)

ارتفع عدد ضحايا موجة البرد القارس التي تجتاح روسيا في الأيام الأخيرة إلى 142 شخصا في ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأعلنت وزارة الصحة الروسية اليوم السبت أن إجمالي الحالات التي نقلت للمستشفيات الجامعية لتلقي العلاج من التعرض للتجمد ارتفع بمقدار 200 شخص ليصل إلى نحو 1350 شخصا.

وكان تعداد سابق أشار إلى مقتل 123 شخصا جراء التعرض للبرد والتجمد منذ بدء الموجة قبل أيام، وأن نحو 900 آخرين يخضعون للعلاج في المستشفيات.

وتجتاح موجة من البرودة القارسة أجزاء واسعة من روسيا، حيث وصلت درجة الحرارة إلى ثلاثين مئوية تحت الصفر في منطقة موسكو، في حين بلغت ستين درجة تحت الصفر في شرقي سيبيريا.

يشار إلى أن درجة الحرارة في روسيا انخفضت بنحو 12 درجة عن معدلها المعتاد في هذا الموسم، مع العلم بأن الطقس الأكثر برودة في هذا البلد يحل عادة في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط.

وكان رئيس هيئة الأرصاد الجوية الروسية رومان فيلفند قال في وقت سابق إن روسيا مرت خلال العام 2012 بكثير من الظواهر الطبيعية مثل الصقيع القارس والجفاف والفيضانات بشكل لم يسبق له مثيل.

المصدر : وكالات