مونتي يقود الوسط بانتخابات إيطاليا
آخر تحديث: 2012/12/29 الساعة 16:42 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/29 الساعة 16:42 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/16 هـ

مونتي يقود الوسط بانتخابات إيطاليا

ينسب لمونتي الفضل في إعادة المصداقية الدولية لإيطاليا بعد سنوات برلسكوني (الأوروبية-أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي المنتهية ولايته ماريو مونتي أنه سيقود ائتلافا من أحزاب الوسط يؤيد برنامجه الأوروبي والإصلاحي في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في فبراير/شباط المقبل.

وكان مونتي، وهو خبير اقتصادي سابق لا ينتمي لحزب يترأس حكومة تكنوقراط، أطلق الأحد الماضي وثيقة إصلاح تتضمن حزبين أو أكثر حيث كان بانتظار انضمام أحزاب إلى قضيته قبل أن يبدأ مسعاه للترشح ثانية لرئاسة الوزراء.

وقال بعد اجتماع مع سياسيين ينتمون لأحزاب الوسط إنه تلقى "تأييدا وافرا وذا مصداقية" وإنه قبل "تكليفه زعيما للائتلاف"، مشيرا إلى أن "الانقسام التقليدي بين اليسار واليمين له قيمة تاريخية ورمزية للبلد لكنه لا يبرز التحالف الحقيقي الذي تحتاجه إيطاليا وهو تحالف يركز على أوروبا والإصلاحات".

وتوقع مونتي الذي شغل منصب رئيس للمفوضية الأوروبية وترأس حكومة تكنوقراط العام الماضي لإنقاذ إيطاليا من أزمة مالية، أن يحقق تجمع أحزاب الوسط "نتيجة كبيرة" في الانتخابات المقرر أن تجرى يومي 24 و25 فبراير/شباط المقبل.

ويعني قرار مونتي (69 عاما) أنه سيكون مرشحا لرئاسة الوزراء عن تيار الوسط، وهو بذلك سينافس كلا من سلفه سيلفيو برلسكوني الذي ينتمي لتيار يمين الوسط وزعيم الحزب الديمقراطي بيير لويجي برساني الذي يقود ائتلاف يسار الوسط، لكن مونتي لن يرشح نفسه لمقعد برلماني لأنه بالفعل عضو مدى الحياة في مجلس الشيوخ.

وأظهر استطلاع للرأي نشر مطلع الأسبوع أن أكثر ما قد يأمل تحالف لأحزاب الوسط بقيادة مونتي أن يحققه في الانتخابات حصوله على نسبة تتراوح بين 11% و15% من الأصوات.

وينسب لمونتي الفضل في استعادة إيطاليا لمصداقيتها الدولية بعد سنوات برلسكوني التي اتسمت بالفضائح الجنسية، غير أن الإيطاليين العاديين سئموا على نحو متزايد من مزيج الزيادات الضريبية وخفض النفقات الذي فرضه لإصلاح الماليات العامة لإيطاليا.

وفي الأيام الأخيرة، نال مونتي الإشادة والإعجاب من الكنيسة الكاثوليكية التي تحظى بصوت مؤثر في السياسة الإيطالية.

وقال رئيس مؤتمر الأساقفة الإيطاليين الكاردينال أنجيلو باجناسكو إن الجميع يدرك مدى صدق مونتي والكفاءة التي يتمتع بها، مشيرا إلى أن الجميع ربما يكون له آراء مختلفة، لكن هذه المسألة اعتُرف بها في إيطاليا وخارجها.

المصدر : وكالات