بيلاوال يحيي مع والده زرداري آلاف المؤيدين الذين أحيوا ذكرى اغتيال والدته (الأوروبية)

قرر بيلاوال بوتو زرداري نجل رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو والرئيس الحالي آصف علي زرداري البدء بممارسة العمل السياسي.

وتعهد بيلاوال (24 عاما) -في كلمة أمام آلاف من أنصار حزب الشعب في إقليم السند بمراسم إحياء الذكرى الخامسة لمقتل والدته- بأن يحمل ميراثها وميراث جده ذو الفقار علي بوتو مؤسس حزب الشعب.

كما وجه انتقادات شديدة للهيئة القضائية بسبب بطء محاكمة قتلة أمه المشتبه فيهم، وقال خريج جامعة أوكسفورد "أنا نجل بينظير بوتو، أسأل عن السبب وراء عدم معاقبة قتلة والدتي".

وكانت بوتو قد لقيت مصرعها بهجوم بالمسدسات والقنابل لدى مغادرتها اجتماعا سياسيا في راولبندي، قرب العاصمة إسلام آباد عام 2007.

وإثر ذلك جرى تحميل رئيس حركة  طالبان  بيت الله محسود مسؤولية الاغتيال، لكن الرجل نفى هذه الاتهامات قبل مقتله بهجوم طائرة أميركية بدون طيار في أغسطس/آب 2009.

يذكر أن الشرطة تحتجز حاليا خمسة رجال يشتبه في أنهم من فرقة اغتيال متورطة بمقتل بوتو، ووفقا لوسائل إعلام باكستانية فقد تبادل محامو الدفاع وممثلو الادعاء الاتهامات بالمسؤولية عن التأجيل المتكرر، وبطء وتيرة المحاكمة التي تنظرها محكمة أقل درجة من المحكمة العليا.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقة بين حزب الشعب الباكستاني الحاكم الذي ينتمي إليه بيلاوال والهيئة القضائية العليا تشهد اضطرابا على خلفية اتهامات بالفساد، وقضايا تتعلق بسلوك الرئيس آصف علي زرداري زوج الراحلة بوتو.

وقد تحدث الرئيس زرداري أمام الحشد أمس الخميس وقال إن الائتلاف بزعامة حزب الشعب قد أعد كل الترتيبات لإجراء انتخابات شفافة.

وكان زرداي قد نصب نجله رئيسا لحزب الشعب، بعد اغتيال بوتو، وأعلن نفسه رئيسا مشاركا للحزب.

أما رئيس الوزراء راجا بيرفير أشرف فقد أكد أن بيلاوال سيمثل نقطة تحول مهمة للديمقراطية والسياسة في باكستان.

ومن المقرر أن تستكمل الحكومة ولايتها ومدتها خمس سنوات في شهر مارس/آذار المقبل، وبموجب الدستور يمكن الدعوة لإجراء انتخابات وطنية قبل ثلاثة أشهر من انتهاء دورة المجلس الأدنى بالبرلمان، أو يجب إجراؤها في غضون شهرين بعد انتهاء دورته.

المصدر : الجزيرة + وكالات