سفينة حربية إيرانية تطلق صاروخا في مناورات سابقة قرب مضيق هرمز (الأوروبية-ارشيف)

بدأت طهرن اليوم الجمعة مناورات بحرية تستغرق ستة أيام في مضيق هرمز، بهدف استعراض القدرات العسكرية الإيرانية بهذا الممر الحيوي لشحن النفط والغاز.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن قائد القوات البحرية حبيب الله سياري قوله إن تدريبات "ولاية 91" سوف تستمر حتى الأربعاء المقبل، بمنطقة مساحتها نحو مليون كلم مربع في مضيق هرمز وخليج عُمان ومناطق شمالية من المحيط الهادي.

وقال سياري إن الهدف من هذه المناورات "إظهار القدرات العسكرية للقوات المسلحة، بالدفاع عن الحدود الإيرانية فضلا عن أنها تبعث برسالة سلام وصداقة للدول المجاورة".

ونقل عن المصدر ذاته الثلاثاء الماضي قوله إن المناورات الجديدة ستختبر الأنظمة الصاروخية بالبحرية والسفن القتالية والغواصات، وأساليب القيام بدوريات ومهام استطلاعية.

وهدد أكثر من مسؤول إيراني مؤخرا بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر به نحو 40% من حجم صادرات النفط العالمية المحمولة بحرا، إذ تعرضت لهجوم عسكري بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

يُذكر أن إيران أجرت تدريبات مماثلة استمرت عشرة أيام في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأرسلت غواصة ومدمرة إلى منطقة الخليج قبل أربعة أشهر، وذلك بالتزامن مع إجراء الولايات المتحدة والقوات البحرية لدول حليفة تدريبات بالمنطقة ذاتها، للتدريب على سبل إبقاء ممرات الشحن مفتوحة.

المصدر : وكالات