ارتبطت بندقية كلاشنيكوف بحركات التحرر والمقاومة في العالم لعدة عقود (الأوروبية-أرشيف)

نُقل الروسي ميخائيل كلاشنيكوف مخترع بندقية "أي كي-47" المعروفة باسم الكلاشنيكوف الهجومية والبالغ 93 عاما، إلى المستشفى للعلاج، حسبما ذكر مساعده نيكولاي شكلياييف أمس الثلاثاء.

وقال شكلياييف إن كلاشنيكوف كان في العناية المركزة يوم الخميس الماضي، مضيفا أنه ليس لديه معلومات عن الحالة الراهنة لمخترع البندقية الأسطورية.

وأوضح أن كلاشنيكوف اشتكى له بسبب صحته قبل نقله إلى المستشفى الأسبوع الماضي، وأن الأخير قال له "لا شيء يؤلم لكنني أشعر بالإنهاك".

كما نقلت وكالة "ريا نوفوستي" عن فيكتور نجل كلاشنيكوف قوله في اتصال هاتفي إنه تم نقل والده إلى المستشفى من أجل فحص دوري لصحته، مشيرا إلى أن حالته الصحية طبيعية وأنه يخضع لإجراءات فحص دورية، وهو ليس في العناية المركزة.

غير أن الوكالة الألمانية نقلت عن مصدر في المستشفى طلب عدم الكشف عن اسمه أن كلاشنيكوف أدخل العناية المركزة فور وصوله إلى المستشفى.

ويذكر أن كلاشنيكوف صمم البندقية المعروفة بأسمه سنة 1945 في آخر عام من الحرب العالمية الثانية، وبعد الحرب في عام 1946 استخدمت البندقية في التجارب العسكرية الرسمية، وفي عام 1947 بدأت وحدات عسكرية منتقاة من جيش الاتحاد السوفياتي آنذاك باستخدامها، لكن استخدامها رسميا من قبل القوات المسلحة للاتحاد السوفياتي لم يبدأ إلا عام 1949.

وتمثل هذه البندقية سلاح الجندي الرئيسي في الكثير من الدول، ومنها دول عربية، كما أن اسمها ارتبط لعدة عقود بحركات التحرر والمقاومة في العالم.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية