طائرة أنتونوف 72 كزاخية من نفس طراز الطائرة التي تحطمت أمس (الفرنسية)

عثرت فرق الإنقاذ في كزاخستان على الصندوق الأسود لطائرة عسكرية تحطمت أمس الثلاثاء وخلفت مقتل 27 شخصا هم كل من كانوا على متنها، في أسوأ كارثة جوية عسكرية في البلاد منذ الاستقلال.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن قائد قوات جهاز الأمن الوطني (كيهانبي) نورتاي أبيكاييف قوله
بمؤتمر صحفي في شيمكينت "سيعطينا الصندوق الأسود على الأرجح خيطا بشأن سبب هذه الكارثة".

وأضاف "ستبحث لجان تحقيق خاصة الأسباب المختلفة، ربما تكون من بينها الأحوال الجوية أو العنصر البشري أو الحالة الفنية للطائرة، أي شيء".

واختفت طائرة النقل من طراز أنتونوف 72 من على شاشات الرادار الساعة 19.00 تقريبا بالتوقيت المحلي (13.00 بتوقيت غرينتش) أمس الثلاثاء بينما كانت تحلق، وسط عاصفة ثلجية شديدة وبينما كانت تحاول الهبوط في مدينة شيمكينت عاصمة إقليم جنوب كزاخستان.

وتحطمت الطائرة التابعة لقوات الحدود التابعة لجهاز الأمن الوطني (كيهانبي) فوق منجم، وتناثر الحطام في المنطقة.

وكان من بين القتلى الـ27 الذين كانوا على متن الطائرة قائد حرس الحدود تورجان بك ستامبيكوف وزوجته.

وكانت الطائرة تنقل ضباطا من منطقة الحماية الحدودية في جنوب البلاد حضروا اجتماعا سنويا بالعاصمة آستانة.

وقال المكتب الإعلامي للرئيس نور سلطان نزارباييف إنه أمر بإعلان غد الخميس يوم حداد وطني.

وشهدت كزاخستان صاحبة أكبر اقتصاد بمنطقة آسيا الوسطى حوادث طائرات عسكرية أصغر ومروحيات خلال 21 عاما منذ استقلالها بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.

المصدر : رويترز