موجة برد فتاك تفاجئ الروس
آخر تحديث: 2012/12/25 الساعة 19:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/25 الساعة 19:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/12 هـ

موجة برد فتاك تفاجئ الروس

طفلان روسيان يتحديان البرد أمام منتزه في العاصمة الروسية أمس (الفرنسية)

ضربت موجة صقيع مبكرة أنحاء روسيا مما أدى إلى مقتل 123 شخصا خلال عشرة أيام، حسب مصدر رسمي. وسط توقعات بقدوم شتاء أكثر قسوة.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن مصدر طبي أن 123 شخصا قتلوا جراء التعرض للبرد والتجمد منذ بدء الموجة قبل عشرة أيام.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن درجات الحرارة انخفضت إلى 30 درجة تحت الصفر في منطقة موسكو، وإلى 60 درجة تحت الصفر في شرق سيبيريا.

وذكر المصدر الطبي أن 201 شخص نقلوا إلى المستشفيات يوم أمس لتلقي العلاج خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية جراء الإصابة بالبرد بينهم 14 طفلا.

وركز التلفزيون الروسي تغطياته اليوم على قرية تيفا -وهي إحدى أفقر القرى في شرق سيبيريا- حيث تدنت درجات الحرارة إلى ما دون الأربعين، في حين أبقى تعطل محطة التدفئة فيها -جراء انفجار أنابيبها القديمة سكانها وعددهم 3000- عرضة للبرد القارس.

وقال أحد سكان القرية لمحطة فيستي 24 الإخبارية إنه "لم يبق شيء في القرية حتى الماء، وقد اضطررنا لطحن الثلج كي نتمكن من الحصول على ماء، وسط تدني درجة الحرارة في المنازل إلى ما دون الصفر".

تجمد وإجلاء 
وقالت إحدى ساكنات القرية وتدعى إيرينا براياركينا "هناك الكثير من الثلوج لنجمعها في حديقتنا ونذيبها، هل تفهم؟ نحن نتجمد، شققنا تقل فيها درجات الحرارة عن الصفر. قست الحرارة في غرفتي فكانت 2 درجة مئوية، وفي المطبخ حيث يشتعل الفرن كانت 5 درجات".

وقالت التقارير إن السلطات أجلت السكان -وبينهم أطفال- من منازلهم المتجمدة بالمروحيات إلى مدينة كيزول مركز الإقليم.

ونظمت خدمة الطوارئ نقاط إيواء في المدارس والمستشفيات، حيث نام السكان في أسرة مطوية في الطرقات والفصول.

وقالت أريا داجبالداي -وهي من سكان تيفا- "أمضينا ليلتنا الثانية في المدرسة بسبب الظروف الجيدة، الجو دافئ هنا، ولدينا طعام، هناك طعام دافئ".

ويحاول عمال الطوارئ إصلاح أنابيب التدفئة لاستعادة التدفئة المركزية، في حين أرسلت السلطات المحلية طائرة تحمل أجهزة تدفئة ومولدات كهرباء.

وانخفضت درجة الحرارة في روسيا بنحو 12 درجة عن معدلها المعتاد في هذا الموسم، مع العلم بأن الطقس الأكثر برودة في هذا البلد يحل عادة في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط.

وقالت وزارة الصحة الروسية اليوم إن عدد الضحايا سيعلن منذ الآن مرة واحدة في الأسبوع.

المصدر : وكالات

التعليقات