مقتل ستة بكنيسة نيجيرية والبابا يستنكر
آخر تحديث: 2012/12/25 الساعة 22:03 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/25 الساعة 22:03 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/12 هـ

مقتل ستة بكنيسة نيجيرية والبابا يستنكر

جندي نيجيري يحرس كنيسة في شمال غرب البلاد في مايو الماضي  (الفرنسية-أرشيف )

قتل ستة أشخاص في كنيسة بشمال شرق البلاد، في ثالث عام على التوالي يتعرض فيه قداس عيد الميلاد لهجوم دموي في أكبر دول أفريقيا من حيث عدد السكان.

وقال الجيش النيجري وسكان محليون إن الهجوم وقع بعد قداس منتصف الليل عشية عيد الميلاد خارج بلدة بوتيسكوم في ولاية يوبي بالشمال الشرقي، حيث نفذت جماعة بوكو حرام الإسلامية عدة هجمات هذا العام.

وذكر المتحدث العسكري إيلي لازاروس أن مسلحين مجهولين "حاولوا مهاجمة بوتيسكوم لكن القوات ردتهم"، مضيفا أنهم أثناء فرارهم هاجموا كنيسة في قرية تعرف باسم بيري، مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص.

يشار إلى أن شمال نيجريا -ومن ضمنه ولاية يوبي- تقطنه غالبية مسلمة، لكن المركز التجاري في بلدة بوتيسكوم يضم أقلية مسيحية.

وقال أحد سكان قرية بيري -ويدعى عثمان منسير- إن مجموعة مسلحين أتوا إلى البلدة منتصف الليل وتوجهوا إلى الكنيسة مباشرة -وهي فرع من الكنيسة الإنجيلية في غرب أفريقيا- حيث أطلقوا النار على الموجودين فيها، مما أدى إلى مقتل خمسة مصلين والكاهن.

وقد علق بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر في رسالته التقليدية بمناسبة عيد الميلاد على الهجوم قائلا "سلام على نيجيريا حيث تتواصل أعمال الإرهاب الوحشي وتحصد الضحايا، وخصوصا بين المسيحيين".

يشار إلى أن هجمات بوكو حرام تركزت على الكنائس ومراكز الشرطة في نيجيريا منذ بدء تمردها عام 2009، ويعتقد أن تلك الهجمات حصدت 2800 قتيل على الأقل.

وسبق لبوكو حرام أن شنت هجمات في ولاية يوبي الواقعة على الحدود مع ولاية بورنو التي تعتبر معقلا للجماعة.

المصدر : وكالات